,

كيف تؤثر ضريبة الميراث في المملكة المتحدة على المقيمين بالإمارات؟


مع اقتراب المملكة المتحدة من الانتخابات غير المعتادة في ديسمبر، أصبحت ضريبة الميراث مرة أخرى قضية سياسية ساخنة. فمن ناحية، قام حزب العمال بإجراء تغييرات على النظام، الأمر الذي سيؤدي إلى قيام دافعي الضرائب في المملكة المتحدة بدفع ضريبة الميراث. من ناحية أخرى، ألمح المستشار المحافظ الحالي ساجد جافيد إلى إمكانية إلغاء ضريبة الميراث تمامًا.

وبعد الوفاة، يمكن تمرير ما يصل إلى 325،000 جنيه إسترليني (1.5 مليون درهم) بدون ضريبة الميراث، ولكن بالنسبة لأولئك المقيمين  في المملكة المتحدة، فإن رصيد موجوداتهم في جميع أنحاء العالم يتم تحصيل الضرائب عليه بنسبة 40 في المائة.

وغالباً ما يتحدث السياسيون البريطانيون عن ضريبة الميراث، ولكن نادرًا ما يتم إجراء تغييرات شاملة، لكن إلغاء ضريبة الميراث سيكون مثار جدل كبير بالنسبة لحكومة محافظة؛ وبالمثل، من خلال زيادة شبكة المالبين بدفع ضرائب الميراث، يخاطر حزب العمل بتنحية الناخبين المتأرجحين في الوسط  الذين يحتاجون إلى أصواتهم في النهاية.

وإذا كان العقار يتضمن منزلًا وكانت الظروف مناسبة، فيمكن أن يكون بدل الزوجين المعفي من الضرائب يصل إلى 950،000 جنيه إسترليني (يزيد إلى 1،000،000 جنيه إسترليني في أبريل 2020).

وإذا لم تكن مقيمًا في المملكة المتحدة، فأنت تدفع نفس المعدلات ولديك نفس البدلات ولكن فقط على الأصول الموجودة في المملكة المتحدة أو خارج المملكة المتحدة ولكن تستمد قيمتها من العقارات السكنية في المملكة المتحدة – على سبيل المثال، شخص في دولة الإمارات يملك شقة في لندن.

وإذا كنت تفكر في شراء عقار سكني في المملكة المتحدة، فمن المنطقي التفكير في الحصول على مشورة، وفي كثير من الحالات، فإن المملكة المتحدة ستضمن أن تعرضك لضريبة الميراث سيكون محدوداً.

أما إذا كنت تفكر في الاستثمار في أصول المملكة المتحدة التي ليست ملكية عقارية، فإن حيازتها بشكل غير مباشر سيحد من تعرضك لضريبة الميراث. على سبيل المثال، بدلاً من امتلاك مكتب في لندن، فأنت تمتلك أسهمًا في شركة غير بريطانية تملك بدورها المكتب.

ولا يزال الوضع أفضل بالنسبة لغير المقيمين في المملكة المتحدة الذين يفكرون في الانتقال إلى البلاد لفترة طويلة، بعد 15 سنة ضريبية من الإقامة، ستخضع تلقائيًا للضريبة على أصولك في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك، بالنسبة لأول 15 عامًا من الإقامة، شريطة ألا تكون قد خططت للبقاء في البلد إلى أجل غير مسمى، فأنت لا تزال خاضعًا فقط لضريبة الميراث في المملكة المتحدة (وضرائب أخرى إلى حد ما) على أصول المملكة المتحدة.

وقبل أن تقيم في المملكة المتحدة لمدة 15 عامًا وقبل أن تقرر البقاء في المملكة المتحدة على المدى الطويل، يمكنك اتخاذ خطوات للاحتفاظ بأصولك خارج شبكة ضريبة الميراث في المملكة المتحدة. على سبيل المثال، تظل الأصول غير التابعة للمملكة المتحدة التي تم تحويلها إلى صندوق ائتمان (والتي يمكنك الاستفادة منها) خارج نطاق ضريبة الميراث، والتي يحتمل أن تكون لعدة أجيال. وتسمى هذه الصناديق عادة صناديق الأملاك المستبعدة حيث أن الملكية فيها، شريطة ألا تكون موجودة في المملكة المتحدة “مستثناة” من ضريبة الميراث، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.