,

كيف تم تصميم أكبر سجادة من الأزهار في دبي؟


تجمع الآلاف من سكان الإمارات يوم الجمعة في محاولة لتشكيل أكبر سجادة أزهار طبيعية في العالم في فيستيفال سيتي بدبي.

وتعرض السجادة التي تحمل عنوان “زهور التسامح” أهم المعالم والتراث في دولة الإمارات ورموز عام التسامح.

وتم تشكيل السجادة بمنطقة وقوف السيارات في الهواء الطلق في دبي فستيفال سيتي كجزء من المهرجان الوطني للتسامح والإخاء الإنساني.

واستخدم 50 طناً من الأزهار المستوردة بسبعة ألوان تمثل الإمارات السبع في صنع سجادة الزهور التي تبلغ مساحتها 100000 قدم مربع.

ومن الأطفال الصغار إلى كبار السن، شوهد المتطوعون في مجموعات صغيرة يجتمعون بحماس ويضعون بتلات الزهور على عدد لا يحصى من التصميمات الصغيرة المرسومة على الأرض لتشكيل سجادة الزهور العملاقة.

وقال الزوجان الأردنيان أشرف حماد وبراء عصام، اللذين تزوجا في الإمارات، إنهما جاءا من أبوظبي للمشاركة في هذا الحدث بعد أن سمعا عنه من خلال البريد الإلكتروني.

 

وقالت أم إماراتية لم ترغب في الكشف عن اسمها: “نحن هنا للتطوع ونشر البهجة والتسامح. نرحب بالأشخاص من جميع الجنسيات هنا في بلدنا ونحتفل بوحدة ونجاح كل هؤلاء الناس معنا. ”

وقال أنوب أنيل ديفان، المنظم العام للحدث، إن السجادة احتلت مساحة أكبر من ملعبين لكرة القدم وتهدف إلى تجاوز الرقم القياسي السابق في سجل غينيس لأكبر سجادة للزهور (ما يقرب من 43000 قدم مربعة) سبق صنعها في إيطاليا في عام 2016.

وكانت الغالبية العظمى من المشاركين من ولاية كيرالا جنوب الهند حيث يعد صنع سجادات الأزهار جزءًا لا يتجزأ من احتفالات مهرجان أونام، بحسب غلف نيوز.