,

ماذا يحدث لجسمك عند القلق من الأمور المالية؟


يواجه الكثيرون مشاكل مالية تدفعهم إلى الشعور بالاكتئاب والإصابة بالمشاكل النفسية.

ووجد استطلاع حديث أجراه بنك كريدي سيسام الأمريكي أن 82% من أولئك الذين يواجهون ديون بطاقات الائتمان يعانون من التوتر، ويشعر 40% منهم بالعار، في لقد بكى 25% منهم على وضعهم.

لكن إذا واجهت مشكلات مالية من قبل، فأنت تعلم أن عواقب كل هذا الإجهاد أكثر من مجرد القليل من الدموع، بدءاً من ضعف الأداء الإدراكي، إلى الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة.

وطور الجسم آليات للدفع عن النفس عند مواجهة الخطر، عن طريق إطلاق هرمونات الإجهاد مثل الأدرينالين والكورتيزول، ويستجيب الجسم بطريقة مماثلة عند مواجهة تهديدات العصر، مثل المشاكل المالية.

وتقول إيمي داراموس، وهي عالمة نفس سريري في شيكاغو: “إن هذا النوع من الإجهاد يؤدي إلى توتر العضلات، كما أنه يعوق ويضعف عمل جهاز المناعة، مما يجعلنا أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، كما يمكن أن يسبب الصداع وآلام المعدة، وغيرها من الأعراض الأخرى”.

وتضيف: “تحت الضغط، يتم تقليل تدفق الدم والنشاط الكهربائي في الفصوص الأمامية والجبهية للدماغ، ونظراً لأن هذه الأجزاء من الدماغ تساعد في مهارات مثل حل المشكلات والتركيز والتخطيط والتحكم في الدوافع، فقد يؤدي انخفاض الأداء في تلك المناطق إلى ضعف عملية اتخاذ القرارات”.

وبالنظر إلى أن المال جزء لا يتجزأ من حياتنا، فإن القلق المستمر بشأنه يمكن أن يؤدي إلى أعراض نفسية أكثر خطورة، وعندما نقلق حيال المال، يمكن أن نشعر بالاكتئاب، كما أن الأعباء المالية والديون يمكن أن يكون لها تأثير سيء على الصحة العقلية، وفي بعض الحالات الخطيرة يمكن أن تقود إلى الانتحار، بحسب صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية.