,

متبرع ينقذ حياة 5 مرضى في الإمارات


أعلن الأطباء في مدينة الشيخ خليفة الطبية أن عملية تبرع بالأعضاء ناجحة من متوفى أنقذت حياة خمسة مرضى.

وعملت فرق من المملكة العربية السعودية وأبوظبي كمجموعة واحدة في محاولة لتسهيل عملية التبرع بالأعضاء، في محاولة لإنقاذ حياة مرضى يحتاجون إلى زراعة الكلى، وكذلك القلب والرئتين والكبد.

ونشرت وزارة الصحة في أبوظبي شريط فيديو على الإنترنت لأحدث عملية تبرع بالأعضاء من متبرع متوفى، تم تنفيذها بالتعاون بين أطباء من مستشفيات أبوظبي والمملكة العربية السعودية.

وأشرفت اللجنة الوطنية لزراعة الأعضاء برئاسة الدكتور علي العبيدلي على عملية التبرع التي تمت في مدينة الشيخ خليفة الطبية. ووفقًا للخدمات الصحية في أبوظبي، تم نقل أعضاء أخرى إلى المرضى في الإمارات والمملكة العربية السعودية.

وقال الدكتور عبيدلي: “لقد قررت عائلة المتوفى، المساهمة في إنقاذ مرضى آخرين عبر التبرع بأعضائه”، وأشار إلى أن خمسة أعضاء ساعدت في إنقاذ حياة المرضى الآخرين.

وأضاف: “ثقافة التبرع موجودة في المجتمع ودورنا كمهنيين طبيين وسلطات ومستشفيات هو تسهيل وتحقيق رغبات الأشخاص الذين ينقذون حياة الآخرين”.

وقال الدكتور محمد بدر زمان، رئيس خدمة زرع الأعضاء في مدينة الشيخ خليفة الطبية الذي نفذ العملية: “تم حصد أعضاء متعددة وزرعها في مراكز مختلفة، وتم زرع أحد الأعضاء هنا في مستشفى الشيخ خليفة. وجاءت العملية بعد قرار عائلة رغم خسارتها محاولة مساعدة الآخرين”.

وحاليًا، يموت 21 شخصًا كل يوم في انتظار عملية زراعة أعضاء في الولايات المتحدة وحدها. وهناك 63000 مريض في قوائم انتظار زرع الأعضاء في الاتحاد الأوروبي و 100000 مريض على قوائم الانتظار في الولايات المتحدة، بحسب غلف نيوز.