,

مرض صامت يؤثر على السكان في الإمارات


يعتبر مرض صامت مرتبط بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية أكثر انتشارًا في دولة الإمارات من العديد من البلدان الأخرى.

وكشفت دراسة جديدة أجراها أطباء الشارقة أن حوالي ثلاثة أرباع  من الإماراتيين يعانون من الدسليبيدميا – وهي حالة قاتلة مرتبطة بمستويات الدهون غير الطبيعية في الدم  ووجدت دراسة متابعة لم تنشر بعد أن معدل انتشار الإصابة في غير الإماراتيين كان أعلى، حيث بلغ 76 في المائة.

لكن هذا الرقم أعلى بكثير من مثيله في الولايات المتحدة – غالبًا ما يستخدم كقاعدة للأمراض المرتبطة بالسمنة – حيث يبلغ معدل انتشار المرض حوالي 53 في المائة.

الدسليبيدميا مرض صامت، فالأعراض لا تظهر مبكراً، ويمكن أن تؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية والموت المبكر.

وغالبًا ما يرتبط الدسليبيدميا بأمراض القلب، التي تعد السبب الرئيسي للوفاة في الإمارات، حيث تتسبب في 37% من الوفيات، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

ودعا مؤلفو التقرير إلى مراقبة الأشخاص المعرضين للخطر وقالوا إنه يتعين على السكان تحسين نظامهم الغذائي.

وقال الدكتور إبراهيم محمود، من جامعة الشارقة، إنه يعتقد أن أنماط الحياة هي السبب “يوجد الكثير من مطاعم الوجبات السريعة، والطعام رخيص الثمن مقارنةً بدخل معظم السكان، في حين لا يمارس الكثيرون نشاطاً بدنياً كافيا”.

وأجريت اختبارات الدم على أكثر من 800 رجل وامرأة إماراتي من الإمارات الشمالية لتحديد مدى انتشار هذه الحالة، والتي غالباً ما ترتبط بالسمنة.

وإجمالا، فإن 72.5 في المائة من الذين تم اختبارهم يعانون من الدسليبيدميا، ومعظم الحالات تنطوي على مستويات عالية من أنواع الكوليسترول الضارة، والتي يمكن أن تؤدي إلى رواسب دهنية في الأوعية الدموية.

ومن بين الإماراتيين البالغ عددهم 824 الذين تم دراسة حالاتهم، كان لدى 42.8 في المائة مستويات عالية من الكوليسترول، في حين أن 29 في المائة لديهم مستويات عالية من الدهون الثلاثية، وهو نوع من الدهون المرتبطة بأمراض القلب، في حين أن 38.6 في المائة لديهم مستويات عالية من البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL-C) وغالبا ما يسمى الكولسترول السيئ.

بالإضافة إلى ذلك، كان لدى 42.5 في المائة مستويات منخفضة من البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL-C)، الذي يوصف عادة بأنه كولسترول جيد.