,

نيتفليكس تسعى لوضع حد لمشاركة كلمات السر


قررت شركتا “نيتفليكس” و”إتش بي أو” للبث الرقمي الحي، بالإضافة إلى قنوات عملاقة مدفوعة الأجر مواجهة مشاركة المستخدمين لكلمات السر الخاصة بحساباتهم مع أخرين، حيث تدرس الشركتان والقنوات التليفزيونية إجراءات جديدة لسد ثغرة ربما تكلفهم مليارات الدولارات سنويا.

ويدرس مبرمجون وموزعون مجموعة من الأساليب الفنية لمنع الأشخاص الذين يستعيرون بيانات من أصدقائهم وأقاربهم لدخول الشبكات مدفوعة الأجر دون مقابل، وفقا لوكالة أنباء بلومبرغ.

وتشمل الإجراءات المحتملة مطالبة العملاء بتغيير كلمات السر الخاصة بهم بصورة دورية، أو إرسال أكواد إلى هواتف المشتركين يحتاجون إلى إدخالها لمواصلة المشاهدة.

أما فيما يتعلق بالقنوات التليفزيونية المدفوعة الأجر، يرغب بعض المسؤولين التنفيذيين بتلك القنوات وضع قواعد تتحكم في أنواع الأجهزة التي يمكن استخدامها لاستقبال البث أثناء تواجد المستخدم خارج المنزل، بحسب دويتش فيليه.

وبينما لن يواجه المشترك الذي يقوم بالدخول على الحساب الخاص به من هاتف محمول أو جهاز كمبيوتر أي مشكلات، قد يتم اعتبار شخص يستخدم جهاز خاص بالبث مستغلا محتملا دون دفع الاشتراك المطلوب.

وفي حالة عدم نجاح أي من هذه الأساليب الفنية السابقة، قد يتم مطالبة المشتركين في القنوات مدفوعة الأجر بالدخول على حساباتهم باستخدام بصمة الإصبع.