,

“Airbnb” تنضم إلى برنامج الشركاء الأولمبيين قبل “طوكيو 2020”


متابعة-سنيار: أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية وAirbnb عن إبرام اتفاق متميز لدعم الحركة الأولمبية حتى عام 2028.

ففي مؤتمر صحفي عُقد في دار اليابان في لندن صباح هذا اليوم، صرح مؤسس شركة Airbnb جو جيبيا إلى جانب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، توماس باخ، بأنها “شراكة تاريخية” و “اتفاقية تحويلية”.

وقال باخ: “إن هذه الشراكة ستساعدنا كثيرا في إدخال الألعاب الأولمبية إلى العصر الرقمي”.

الهدف من الاتفاقية هو مساعدة الضيوف الذين يسافرون إلى اليابان لحضور دورة الألعاب الأولمبية في المزيد من البلاد وتوفير أكبر عدد ممكن من الخبرات المحلية.

وقال باخ: “أحد أهداف هذه الأجندة هو جعل الألعاب الأولمبية أكثر جدوى واستدامة.

كما أعلن جيبيا أن Airbnb ستطلق تجارب أوليمبية لتتزامن مع دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو العام المقبل.

وستكون هذه التجارب – التي تشمل اللقاء والتدريب مع الرياضيين الأولمبيين – متاحة للزوار للحجز أثناء الألعاب وعلى مدار السنة عند زيارة المدن التي يعيش فيها الرياضيون المشاركون.

وفي تعليقه، قال جو جيبيا، الشريك المؤسس لـ Airbnb: “تمتلك Airbnb واللجنة الأولمبية الدولية سجلاً حافلاً في إنشاء واستضافة الفعاليات الكبرى في العالم. وستكفل شراكتنا الأولمبية دورة ألعاب تتيح خيارات تمكين وشمول واستدامة أفضل، وتترك إرثاً إيجابياً دائماً للرياضيين والمجتمعات المضيفة. وتتمثل رسالة Airbnb في تشكيل عالم يمكن لأي شخص الانتماء إليه، وفي أي مكان؛ ونحن فخورون بالروح الأولمبية التي ستنبض في مجتمعاتنا”.

الشراكة بين Airbnb و IOC مستمرة، ابتداءً من طوكيو، حتى أولمبياد باريس 2024 وأولمبياد لوس أنجلوس 2028.

الشراكة التي تستمر على مدى تسع سنوات وتضم خمس بطولات أولمبية، مصممة لتشكيل معيار جديد في مجال الاستضافة يفيد كلاً من المدن المضيفة، وعشاق الرياضة والرياضيين.

تجارب Airbnb الأولمبية تتيح فرصة اقتصادية متميزة لرياضيي الأولمبياد والأولمبياد الخاص لتعزيز المكاسب والإيرادات

مئات الآلاف من مضيفي Airbnb الجديد سيدعمون الحركة الأولمبية ويشاركون فيها عبر توفير خيارات الإقامة والخبرات حتى عام 2028

وعلى مدى تسع سنوات، ستعمل الشراكة على توليد مئات آلاف جهات الاستضافة الجديدة بما يتيح لسكان المجتمع فرصة الاستفادة من مورد دخل إضافي عبر توفير أماكن إقامة وتجارب محلية للزوار المشجعين والرياضيين، وغيرهم من أعضاء الحركة الأولمبية. وبالنسبة للزوار، سيقدم مجتمع Airbnb أسلوباً محلياً أكثر أصالة للاستمتاع بالمدن المضيفة، والتواصل مع المجتمعات المحلية. وبالنسبة للمدن نفسها، يعتبر مجتمع Airbnb وسيلة أكثر استدامة من الناحية البيئية لاستيعاب زيادة عدد الزوار.

وستسهم هذه الاتفاقية بدعم أهداف الاستدامة للحركة الأولمبية بما ينسجم مع الأجندة الأولمبية 2020، وخريطة الطريق الاستراتيجية المستقبلية للجنة الأولمبية الدولية، ومهمة Airbnb لتعزيز سبل السفر المستدام. وستتناغم هذه الجهود المشتركة مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وتوفير خيارات السفر تسهم بدعم التمكين الاقتصادي والشمول الاجتماعي والاستدامة البيئية.

وتضم الاتفاقية عروض إقامة من شأنها تخفيض التكاليف بالنسبة لمنظمي الألعاب الأولمبية والجهات المعنية، والحد من الحاجة لبناء بنية تحتية جديدة للسكن خلال فترة الألعاب الأولمبية، فضلاً عما تدرّه من إيرادات مباشرة للمضيفين والمجتمعات المحلية. ومن خلال التعاون مع اللجنة الدولية للأولمبياد الخاص، سنعمل على زيادة سعة الإقامة لدعم إمكانية الوصول للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة.