,

تطبيقات ضارة تسحب 1000 درهم من رصيد المستخدمين في الإمارات


تعرض العديد من مستخدمي Android في الإمارات للاحتيال من بعض التطبيقات التي تقاضت منهم رسوماً مقابل اشتراكات غير مرغوب فيها للجوال دون إذنهم وفقًا لتقرير جديد.

وتم تسجيل المستخدمين الذين قاموا بتنزيل التطبيقات المصابة بالبرامج الضارة تلقائيًا على المحتوى المتميز دون علمهم أو موافقتهم المسبقة، وفقًا لشركة Empello التي تتخذ من الإمارات مقراً لها، والتي توفر حلولًا لمكافحة الاحتيال للخدمات ذات القيمة المضافة (VAS) في قطاع الاتصالات.

وحددت الشركة ثلاثة تطبيقات كانت متاحة على متجر Google Play على هواتف Android حتى أكتوبر قبل أن يتم إزالتها نهائيًا، لكنها لا تزال متاحة على مواقع تنزيل التطبيقات المستقلة.

وقال جيريمي فلين، المؤسس المشارك ومدير شركة “إمبلو”: “على الرغم من التنظيم الحكومي الأكثر صرامة، وتقنية حجب أندرويد وزيادة وعي المستهلك، لا تزال عمليات الشراء غير المرغوب فيها تحدث بوتيرة أعلى في المنطقة”.

واشتركت التطبيقات الثلاثة المضمّنة في البرامج الضارة تلقائيًا في خدمات VAS المكلفة. VAS هي خدمات غير أساسية في صناعة الاتصالات مثل البث المباشر ونغمات الرنين والألعاب عبر الإنترنت والإعلانات عبر الأجهزة المحمولة. وتم بعد ذلك تسجيل المستخدمين الذين قاموا بتنزيل التطبيقات على المحتوى المتميز دون علمهم.

وأضاف السيد فلين أن المحتالين قاموا بتغيير تكتيكاتهم لتجاوز الحواجز الموضوعة أمامهم من قبل المنظمين. “يهدف المستهلكون إلى الحماية من الاشتراكات غير المرغوب فيها من خلال OTP (كلمة مرور لمرة واحدة) في عملية الاشتراك، ولكن أحدث التطبيقات المصابة بالبرمجيات الخبيثة قرأت OTP من تلقاء نفسها لإكمال الاشتراك”.

وقال إمبلو إن التطبيقات التي لديها أكثر من 100.000 عملية تنزيل تستغل نقاط ضعف أندرويد وتسمح للمحتالين بخداع المستخدمين بسحب اشتراكات بقيمة تزيد عن 1000 درهم في السنة.

ويعد Android أحد أكثر أنظمة التشغيل استخدامًا على نطاق واسع، حيث يوجد حوالي 2.5 مليار جهاز نشط في جميع أنحاء العالم. وفي الربع الثاني من عام 2018، كان ما يقرب من 88 في المائة من جميع الهواتف الذكية المباعة يستخدم نظام التشغيل أندرويد، وفقًا لباحث السوق Statista.

وقال إمبلو في مذكرته الاستشارية: “لتقليل مخاطر الحصول على تطبيق مصاب، قم فقط بتنزيل التطبيقات من متجر Google Play، واقرأ المراجعات قبل تنزيل أي تطبيق ولا تستكمل أبدًا تثبيت تطبيق يسعى للحصول على إذن لقراءة أو كتابة رسالة نصية”.

وتعد صناعة الأمن السيبراني واحدة من أسرع الأسواق نمواً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وقد بلغت قيمتها 6.24 مليار دولار (22.9 مليار درهم) في منطقة الشرق الأوسط في العام الماضي، وفقًا لموردور إنتليجنس، التي تتوقع نموًا سنويًا مركبًا في السوق بنسبة 15 في المائة خلال السنوات الخمس المقبلة، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.