,

طرد “أوبر” من كولومبيا لأنه ينتهك قواعد المنافسة


متابعة-سنيار: بعد العمل في كولومبيا بطريقة قانونية لسنوات، تم إصدار أمر لأوبر بوقف أعمال التطبيق هناك.

قضت محكمة يوم الجمعة بأن أوبر ينتهك قواعد المنافسة في كولومبيا، حسبما ذكرت رويترز، بعد أن رُفِعت دعوى ضد الشركة من قبل شركة توزيع سيارات الأجرة Cotech SA.

أمرت هيئة الرقابة على الصناعة والتجارة في كولومبيا شركة Uber بالتوقف عن خدماتها المتعلقة بالركوب على وجه التحديد من خلال استخدام تطبيق Uber، موضحة بشكل فعال أن الشركة لديها الكثير من المزايا على المنافسة.

أدان أوبر القرار على الفور واستأنف الحكم، وفي بيان قُدم إلى رويترز، وصف أوبر الخطوة بأنها انتهاك لحقوق الإنسان.

وقال أوبر في بيان: “هذا القرار يعكس فعل الرقابة وينتهك اتفاقية البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان، التي أدانت بالفعل محاولات منع أوبر باعتبارها انتهاكا لحياد شبكة الإنترنت وحرية التعبير وحرية الإنترنت”.

قبل الحكم، كان لدى أوبر أكثر من 2.3 مليون مستخدم وعمل مع 88000 سائق في كولومبيا.

تعمل الشركة في البلاد منذ ست سنوات، مما أثار غضب سلطات النقل.

في حين أن هذا الجزء من الحكومة يعتبر أوبر غير قانوني، فقد سمحت وزارة التكنولوجيا للتطبيق بالعمل في البلاد، وفقا لرويترز.

تأثير الشركات مثل Uber على الشركات المحلية كبير، وقد واجهت Uber وغيرها من تطبيقات مشاركة الركوب انتقادات من قبل بسبب تأثيرها السلبي على خدمات سيارات الأجرة في المدن في جميع أنحاء العالم.

وجد تقرير صادر عن الديلي نيوز أن سائقي سيارات الأجرة الصفراء في مدينة نيويورك قد شهدوا انخفاضا في متوسط ​​الدخل بنسبة 30 في المائة شهريا بين عامي 2013 و 2018.

يأتي القرار في كولومبيا بعد أقل من شهر من فقد Uber ترخيصها للعمل في لندن على أساس أن الشركة لم تفعل ما يكفي لضمان سلامة مستخدميها.

رفضت العديد من المدن والبلديات بشدة انتشار تطبيقات مشاركة الركوب، بما في ذلك برشلونة وبودابست.