,

فيديو| هكذا قاد نرويجي سيارة شحن إلى دبي في عام 1976


عندما كانت هناك حاجة إلى استبدال جزء مهم لسفينة في دبي من مورد اسكندنافي، لم يكن الشحن الجوي قادراً على فعل ذلك في عام 1976. وكان من الضروري نقل هذا الجزء، وكانت رحلة مرهقة، لكن بالنسبة لسائق الشاحنات النرويجي جان دابروكسي كانت مجرد جزء من عمله.

وقبل أن تصبح دبي وجهة دولية اليوم، مع ميناءها العملاق ومطارها الدولي، كانت مركزًا صغيرًا للشحن البحري على شاطئ الخليج العربي. وعلى الرغم من أن المدينة كانت لا تزال صغيرة في ذلك الوقت، فإن نقص خيارات الشحن الأخرى والطلب المتزايد على البضائع من أوروبا دفعت بعض شركات النقل بالشاحنات إلى إقامة خطوط منتظمة بين أوروبا الغربية والشرق الأوسط.

وكان سائقو الشاحنات مثل جان يقودون سيارات الشحن في عمق الصحراء إلى وجهات مثل بندر عباس في إيران، أو إلى دبي والدمام بالمملكة العربية السعودية على الجانب العربي من الخليج.

وكانت الطرق طويلة ولكن النقل بالشاحنات كان يمثل في كثير من الأحيان خيارًا أكثر موثوقية وأسرع من الشحن عن طريق البحر في ذلك الوقت.

وللاحتفال بتفاني سائقي الشاحنات في عملهم وقدرة منصات صناعة الشاحنات السويدية سكانيا على تحمل الظروف القاسية لهذه الرحلات، أرسلت سكانيا طاقم تصوير مع جان في مهمته إلى دبي لتوثيق هذه المهمة الحاسمة لنقل قطعة غيار للسفينة التي تحتاجها.

وقاد جان الشاحنة من النرويج عبوراً إلى آسيا في اسطنبول عبر مضيق البوسفور، قبل أن يتابع طريقه عبر العراق والمملكة العربية السعودية وصولاً إلى دبي، بحسب موقع jalopnik.