,

لماذا فشلت السيارات الهجينة في مزاد أبوظبي؟


أقيم مؤخراً مزاد RM-Sotheby في أبو ظبي، حيث اشتمل على العديد من أنواع السيارات الفاخرة.

وكان هناك 40 سيارة رائعة في المزاد، تتراوح من بعض السيارات النادرة الأكثر روعة إلى سيارات سباق الفورمولا 1 الحائزة على البطولة.

وبلغ إجمالي المبيعات الناتجة من المزاد 31.3 مليون دولار، مع ثلث مقدمي العروض من الشرق الأوسط. تاريخياً، كان المزاد يمثل أول مزاد دولي لهواة جمع السيارات يتم استضافته في دولة الإمارات، وأول مزاد يتم إجراؤه في حلبة سباق F1 Grand Prix في حلبة مرسى ياس.

لكن المزاد أيضاً شهد فشل العديد من السيارات الهجينة في جذب المشترين المتحمسين لشراء السيارات الفاخرة.

ماذا يعني هذا لسوق السيارات؟ هل يعود ذلك لضعف ثقة الاستثمار والاقتصاد العالمي؟ ليس هناك إجابة دقيقة. ونحن نشير فقط إلى أنه من الغريب أن هذه السيارات النادرة للغاية والتي تم البحث عنها بعد السيارات الفخمة لم تتمكن من تلبية سعر الاحتياط في هذه المنطقة من العالم.

وربما يكون الأمر كله مجرد مصادفة، حيث يمكن القول إن السيارات التي اجذبت المشترين هي السيارات المثيرة للإعجاب، بحسب موقع carbuzz.

يذكر أن السلطات في دولة الإمارات قدمت العديد من المغريات لتشجيع السائقين على تبني السيارات الكهربائية والهجينة، بهدف تخفيف ابنعاثات الكربون الضارة وتمشياً مع سياسات الاقتصاد المستدام في البلاد.