,

الصحف البريطانية تحذر من زيارة الإمارات.. ومصدرها كذب إيراني


سارعت العديد من الصحف البريطانية لتحذير الرعايا البريطانيين بضرورة مغادرة الإمارات على الفور، وسط مزاعم بأن البلاد لم تعد آمنة، على إثر التوتر الحاصل بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية.

وجاءت هذه التحذيرات في عناوين الصحف البريطانية الرئيسية، على إثر تصريح للبروفيسور الإيراني سيد محمد ماراندي من جامعة طهران، الذي قال لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي: “إذا كنت مواطنًا غربيًا فسأغادر الإمارات على الفور. لن ينتقم القادة الإيرانيون فحسب، بل سينتقم العراقيون أيضًا”.

وأضاف: “لقد قتل الأمريكيون أبطال الحرب العراقيين، وكان أحد القتلى من كبار المسؤولين في الحكومة العراقية. لم يعد الموقف الأمريكي في العراق مستدامًا وأعتقد أن المنطقة بأكملها تشكل تهديداً الآن”.

وتابع ماراندي: “مستقبل المنطقة بأسرها غير واضح بسبب الهجوم الإرهابي المرتكب في العراق. بغض النظر عن كيفية تأطيره، فإن ذلك يعادل اغتيال القائد البريطاني للقوات المسلحة البريطانية. هذا إعلان حرب ضد إيران بشكل أساسي ولديها قائمة عريضة جداً للاختيار منها كشكل من أشكال الانتقام”.

وعلى الرغم من أن الأوضاع لم تصل إلى حافة الحرب بعد، إلا أن المحررين في الصحف البريطانية يبحثون عن عناوين مثيرة دوماً في دبي، بحسب غلف نيوز.

ويعيش في الإمارات نحو 102.000 بريطاني وفقًا للسفارة البريطانية، والتي تعد بعد أستراليا وإسبانيا واحدة من أكبر مجموعات البريطانيين المغتربين على وجه الأرض. وتشير أرقام وزارة الخارجية أيضًا إلى أن 1.5 مليون بريطاني يزورون دولة الإمارات سنويًا، وهناك حاليًا 30 ألف بريطاني يمضون عطلتهم الآن في دبي، مما يجعل الإمارات، وخاصة دبي، المكان الأكثر شعبية في المنطقة لقضاء العطلات للبريطانيين.

ومن المفارقات أنه بجوار التحذيرات من زيارة دبي على الصحف البريطانية، هناك أيضًا صور للمشاهير الذين يقضون عطلتهم على شواطئ المدينة.

ماذا قال البروفيسور ماراندي؟
لدى الأكاديمي المولود في الولايات المتحدة في الواقع قائمة التصريحات الغريبة، ويبدو أن جميعها تركز بشكل كبير حول ضرب الإمارات.

وفي تغريدة سابقة على تويتر صحر ماراندي أن على “المغتربين الغربيين أن يغادروا الإمارات على الفور” بعد أحداث مماثلة مثل ضرب ناقلة النفط وهجمات أرامكو في العام الماضي، ولكن لم يكن هناك أي صدى لهذه الدعوات، واستمر الغربيون بالتوافد على البلاد كوجة مفضلة لهم وخاصة في فصل الشتاء.

يذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية ونظيرتها البريطانية قامتا بتحديث نصائح السفر لرعاياهما على إثر مقتل قاسم سليماني، ودعتهم إلى توخي الحذر عند السفر إلى المنطقة، لكنها لم تأتي صراحة على ذكر دبي أو دولة الإمارات.