,

بالصور| سباقات مثيرة في مهرجان ليوا الصحراوي


بعيدًا عن الجمال والتمور، يشتهر مهرجان ليوا وهو أهم مهرجان صحراوي في أبوظبي بمجموعة من النشاطات الترفيهية.

وتصطف المركبات بألوان زاهية وتصميمات غريبة في قلب الربع الخالي في الجولة الأخيرة من السباق الذي يبلغ طوله 90 مترًا.

سعيد المنصوري، المعروف باسم بن ضحاك وقف بثقة أمام سيارته التي تبلغ قيمتها 270 ألف دولار (1.5 مليون درهم)، وكان قد فاز بالفعل في الجولة الأولى بتسجيل 3.83 ثانية.

وقال المنصوري من العمر 38 عامًا، الذي يخدم في القوات المسلحة: “التصميم وحده كلفني 20 ألف دولار، مشيرًا إلى الأنماط الملونة الزهرية والزرقاء التي تزين رحلته. وتم تصميم المقاعد أيضًا بشكل خاص، مع طباعة شعار أبوظبي على رأس كل مقعد.

وكان ناصر الحي، أحد أعضاء فريق روش ريسينغ، في مركبة جديدة قام بتصميمها وتعديلها بنفسه. وقال المهندس البالغ من العمر 37 عامًا: “دخلت في السباق بالصدفة. منذ حوالي أربع سنوات كنت مع أصدقائي وأشاروا إلى وجود سباق يمكنني المشاركة فيه، لكنني خسرت في السباق”.

وأضاف “أنا لا أحب الخسارة وأنا عنيد للغاية لذلك بدأت في تعديل السيارة. السباق في هذه المركبات يشبه ركوب الخيل الجامح، حيث تملك إمكانات لم يتم اختبارها بعد”.

يذكر أن مهرجان ليوا الدولي بستمر حتى 10 يناير 2020 بمجموعة كبيرة من الفعاليات والنشاطات، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.