,

بالصور| نظرة على مركز DMCC للقهوة في دبي


نشرت صحيفة ذا ناشيونال تقريراً مصوراً من داخل المستودعات المترامية الأطراف في جبل علي، حيث يتم تنظيف القهوة المتخصصة وتحميصها وتعبئتها وتدقيقها بواسطة خبراء في عملية إنتاج ضخمة.

والغاية من هذه العملية، هو جعل دبي مركزًا يربط بين المزارعين من أمريكا الجنوبية وجنوب شرق آسيا مع المشترين في جميع أنحاء العالم.

ويعالج مركز DMCC للقهوة الذي افتتح مؤخراً شحنات البن أو القهوة غير المحمصة من بلدان في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية وأوروبا وإفريقيا، ويوفر مرافق تخزين يمكن التحكم بدرجة حرارتها.

وأمضت الصحيفة يوماً داخل المنشأة الحديثة في مركز دبي للسلع المتعددة، حيث تم سكب حبات البن في صوامع كبيرة ومناخل ضمن آلات تزيل الأحجار والشوائب. علاوة على ذلك، داخل المستودع الكهفي يقوم العمال بتكديس أكياس من حبوب القهوة الجاهزة للتصدير.

وداخل المحمصة، توجد آلات من الحديد لمعالجة القهوة الخضراء من رواندا وفي مختبر قريب يجري تحليل الجودة على الخلطات الجديدة.

وقال سانجيف دوتا، المدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة للسلع والخدمات المالية: “نحاول إنشاء نظام بيئي داخل محطة واحدة للجميع”. يمكن أن نحصل على ثلاثة أكياس من البن يتم شحنها إلينا من أي مكان في العالم لاستكشاف فرص إنتاجها”.

ويتم تحضير القهوة في مركز DMCC للقهوة في المنطقة الحرة بجبل علي في دبي، وهي أول منشأة من نوعها في المنطقة. ويوفر المركز مرافق تخزين قابلة للتحكم في درجة الحرارة، وخدمات التخزين والتنظيف والتحميص والتدريب.

وهذه المنشأة تعد جزءاً من عملية ضخمة لجعل دبي مركزاً عالمياً يربط المنتجين والتجار من أمريكا الجنوبية وجنوب شرق آسيا وإفريقيا بالمشترين في جميع أنحاء العالم.

وتبلغ قيمة صناعة البن في الشرق الأوسط وحدها أكثر من 4 مليارات دولار. وبصرف النظر عن كبار التجار، يسمح المركز أيضاً لصغار المنتجين والمشترين بالتأسيس بسرعة بدلاً من استثمار ملايين الدولارات في الآلات وبناء المنشآت.

ويشير الموظفون بفخر إلى المركز باعتباره “جامعة القهوة” والأعضاء الذين قاموا بالتسجيل بدأوا في تجربة نكهات جديدة يخططون لتقديمها إلى سوق الشرق الأوسط. وبرامج الدبلوم متوفرة – من مهارات باريستا إلى التدريب على التخمير والتحميص – وأكمل أكثر من 150 طالبًا الدورات التدريبية حتى الآن.