,

تقاليد الطعام حول العالم ليلة رأس السنة


تشكل أطباق الطعام الشهية جزءاً هاماً من احتفالات الشعوب حول العالم بدخول العام الجديد.

وتتسابق المطاعم والفنادق ومنافذ الطعام على تقديم أشهى الوجبات للمحتفلين. وفيما يلي مجموعة من أهم تقاليد الطعام حول العالم للاحتفال برأس السنة، بحسب موقع سي إن إن:

1- أمريكا
يقدم في الجنوب الأمريكي طبق شهير يدعى “هوبين جون” خلال احتفالات رأس السنة، وهو عبارة عن وجبة من الأرز مع البازلاء واللحم، وغالباً ما يتم تقديمه مع الكرمب أو غيرها من الخضروات المطبوخة، ويقال إن هذا الطبق يجلب الحظ السعيد.

2- إسبانيا
يتجمع المحتفلون أمام برج الساعة في العاصمة مدريد، ويشارك جميع المحتفلين في المنازل وخارجها في تقليد فريد من نوعه، حيث يتناول كل منهم حبة عنب مع كل دقة للساعة عند منتصف الليل. وبدأ هذا التقليد الذي يعتقد أنه يجلب الحظ السعيد في نهايات القرن العشرين، حيث يعتقد أن المزارعين لجأوا إلى هذه الطريقة لتصريف المحصول الوافر من العنب.

3- المكسيك
مع كل مناسبة سعيدة، وخاصة خلال احتفالات رأس السنة، يبرز التاماليس كأهم وجبة طعام يجب تقديمها في المكسيك، وهو عبارة عن عجينة الذرة المحشوة باللحم والجبن وغيرها من الإضافات اللذيذة، والملفوفة بأوراق الموز أو قشور الذرة.

4- هولندا
في هولندا، تُباع كرات العجين المقلية بالزيت التي تسمى أوليبولين بواسطة عربات الشوارع، ويقبل المحتفلون على شرائها عشية رأس السنة الجديدة وفي المعارض الاحتفالية الخاصة. وهذه الكرات تشبه الكعك، ويتم صنعها عن طريق إسقاط ملعقة من العجين مغطاة بالكزبرة أو الزبيب في مقلاة عميقة ثم تُغطى بالسكر المجفف.

5- النمسا وألمانيا
في ألمانيا وجارتها النمسا، يحتفل السكان بتناول الطعام والمشروبات، ويصنعون نوعاً خاصاً من الفطائر بأشكال الحيوانات يتبادلها الأهل والأصدقاء.

6- اليابان
في الأسر اليابانية، تأكل العائلات معكرونة سوبا من الحنطة السوداء، أو توشيكوشي سوبا في منتصف ليلة رأس السنة الميلادية، لتوديع السنة التي مرت والترحيب بالسنة الجديدة. ويرجع تاريخ هذا التقليد إلى القرن السابع عشر، وترمز المعكرونة الطويلة إلى طول العمر والازدهار.

7- إيطاليا
يحتفل الإيطاليون بليلة رأس السنة بطبق غريب يسمى “كوتشينو كون لينتينشي”، وهو عبارة عن وجبة نقانق مع حساء العدس يُقال إنه يجلب الحظ السعيد.

8- بولندا
الأسماك الفاخرة هي محور وجبات الطعام ليلة رأس السنة في بولندا، وأهمها أسماك الرنجة، التي يتم نقعها 24 ساعة، قبل إضافة البصل والبهارات والسكر والخل الأبيض.