,

صحيفة ذا ناشيونال تتحدث عن شكاوى سكان منطقة في دبي من سباقات السرعة


متابعة-سنيار: يقول سكان مجتمع سكني في دبي إنهم يعانون من قلة النوم بسبب سائقي السيارات الذين حولوا الطريق الرئيسي خارج منازلهم إلى حلبة سباق.

وقال السكان الذين يعيشون في أماكن مجاورة لطريق القدرة، إنهم يشعرون بالضجيج المستمر الناجم عن السائقين الذين يتسابقون صعوداً وهبوطاً على الطريق السريع.

وعلى الرغم من أنهم أبلغوا الشرطة عدة مرات، لكن ذلك لم يردع سائقي السيارات، وغالباً ما يتسبب صوت محركات سياراتهم بإيقاظ الأطفال والبالغين على حد سواء.

وقالت السيدة عائشة وهي مديرة موارد بشرية إماراتية تعيش في فيلا في تاون سكوير: “كان الضجيج سيئًا للغاية في إحدى الليالي لدرجة أنه جعل باب شرفتي يرتج، لقد أبلغنا الشرطة بذلك لكن المتسابقين يغادرون في الوقت الذي يتم إرسال دورية للتحقق”.

وأضافت: “أعاني من قلة النوم لعدة ليال لأنني لا أستطيع العودة للنوم عندما أستيقظ، وعادة ما يستمر  الأمر لساعات. ليس من الطبيعي أن يكون هذا النوع من الضوضاء خارج منزلك خلال ساعات الليل”.

وأوضحت السيدة عائشة أنها اتصلت بالرقم 999 عدة مرات للإبلاغ عن السائقين، لكنهم كانوا يختفون في الوقت الذي تصل فيه الشرطة. وقالت إن بعض راكبي الدراجات الرباعية ينضمون إلى المتسابقين في بعض الأحيان، مما يجعل الضوضاء أسوأ.

وقال السيد نعمة، الذي يعمل في مجال الإعلان: “على الرغم من أنه فصل الشتاء، لا يمكننا النوم مع فتح النوافذ بسبب الضوضاء العالية. لديّ طفلان أعمارهما 7 و 8 سنوات ويستيقظان في منتصف الليل للشكوى من الضجيج. قد يبدو الأمر غريبًا، لكنني أتطلع إلى موسم الصيف رغم الحرارة المرتفعة للحصول على بعض الراحة من الضوضاء”.

السيد نعمة من سكان المنطقة كذلك يقول : “أبلغ عدة أشخاص الشرطة بذلك، لكن لم يتم القبض على أي من الجناة أو التعرف إليهم”.

ورفع سكان دبي أكثر من 2500 شكوى حول الضوضاء إلى البلدية العام الماضي. ويتراوح مستوى الضوضاء المسموح به في الإمارة ما بين 40 إلى 50 ديسيبل من الساعة 7 صباحًا إلى 8 مساءً ومن 30 إلى 40 ديسيبل بين خلال الليل.

ويمكن تقديم شكاوى الضوضاء في الإمارة عن طريق الاتصال على 900 800 أو باستخدام تطبيق بلدية دبي للهاتف المحمول، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.