,

فيديو| CAFU تستخدم طائرات الدرون لزراعة مليون شجرة غاف في الإمارات


تعاونت CAFU التي قدمت أول تطبيق صيانة عند الطلب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لسائقي السيارات مع خبراء التربة والنباتات لاستخدام طائرات بدون طيار للإعلان عن مشروع طموح لمكافحة تغير المناخ.

وشهد المشروع الفريد من نوعه تطوير طائرات بدون طيار متخصصة مدعومة بتقنية متطورة، مما سيسمح للبدء  بزراعة أكثر من مليون شجرة غاف في الإمارات. وفي مشروع تجريبي في ديسمبر 2019، تم زراعة 4000 بذرة من قبل طائرات بدون طيار في الشارقة، وسيتم الآن رصد المنطقة لتقييم النجاح المبكر للمشروع.

وقال راشد الغرير، المؤسس والرئيس التنفيذي لـ CAFU، “عندما شاهدت للمرة الأولى الأثر المدمر لحرائق الغابات في جميع أنحاء العالم، تساءلت عما إذا كانت هناك طرق للاستفادة من تقنيتنا لمعالجة هذه المشكلة. ومع تغير المناخ، فإننا نعتقد أنه كشركة تجارية لدينا مسؤولية متزايدة للعب دور في تقديم الحلول”.

وتابع الغرير قائلاً: “من خلال الاستفادة من قدراتنا التكنولوجية، وجمع العقول الرائدة من مختلف القطاعات، نحن فخورون بإطلاق هذه المبادرة لتخفيض مستويات ثاني أكسيد الكربون من بيئتنا المباشرة. وتعد شجرة الغاف من السكان الأصليين في هذه المنطقة، ومهمتنا في زراعة مليون شجرة تعكس فلسفة دبي المتمثلة في الابتكار وبناء حلول للأجيال القادمة”.

شجرة الغاف التي كانت رمزًا لحملة “عام التسامح”  هي شجرة أصيلة قادرة على البقاء في ظل ظروف المنطقة القاسية، وتخترق جذورها التربة التي يصل عمقها إلى 80 مترًا وتتطلب قدرًا ضئيلًا من المياه والرعاية لتتمكن من امتصاص ما يصل إلى 34.65 كجم من ثاني أكسيد الكربون لكل شجرة في السنة، بحسب موقع ameinfo.