,

فيسبوك تتراجع عن وضع الإعلانات في “واتساب” 


متابعة-سنيار: منذ أن اشترى Facebook WhatsApp مقابل 22 مليار دولار في عام 2014، كان المستخدمون قلقين بشأن كيفية استثمار عملاق التقنية لعملية الاستحواذ باهظة الثمن، خشية أن يملأ تطبيق المراسلة الشهير بالإعلانات.

وكان Facebook أعلن أنه يبحث وضع الإعلانات في ميزة الحالة “Status” الخاصة بتطبيق المراسلة، وأنه سيطرح المظهر الجديد في عام 2020، وقالت “وول ستريت جورنال” إن ذلك كان عاملا كبيرا في قرار مؤسسي “واتساب” بمغادرة الشركة.

ولكن، يبدو أن Facebook حل الفريق الذي الذي شكلته للعثور على أكثر الطرق فعالية لدمج الإعلانات في الخدمة، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال، وتم حذف جميع أعمال الفريق من كود التطبيق.

بدلاً من ذلك، قالت شركة التواصل الاجتماعي إنها ستركز على بناء ميزات أخرى يمكن أن تؤدي إلى تحقيق الدخل، مثل السماح للشركات بالتواصل مع العملاء في التطبيق وتقديم خدمات الدفع إلى بلدان أخرى.

هذه العناصر مثيرة للاهتمام بشكل خاص، وتبدو مشابهة للطريقة التي يعمل بها تطبيق WeChat الشهير في الصين، وهي عبارة عن منصة مركزية يقوم المستهلكون فيها بإجراء جميع اتصالاتهم سواء مع العلامات التجارية أو أصدقائهم.

وليس من الواضح تماما ما إذا كانت “فيسبوك” تقتل بهذا خططها الإعلانية الخاصة بـ”واتساب” تماما، حيث تقول الصحيفة الأمريكية إن هذه الجهود مجمدة الآن، وأن الشركة “تخطط في مرحلة ما لتقديم إعلانات في حالة واتساب”؛ لذلك قد يعرض التطبيق الإعلانات في المستقبل.

ويبدو إن “واتساب” تركز في الوقت الحالي على بناء ميزات لمستخدميه في الأعمال التجارية، حيث يستخدم الكثير من الأشخاص في الدول النامية واتساب لأعمالهم، وهذا هو السبب وراء قيام الشركة بطرح الميزات التي يمكنهم استخدامها.