,

كيف تستهدف العلامات التجارية العالمية للمطاعم الفاخرة دبي؟


يعد سوق الأغذية والمشروبات في دبي هدفًا رئيسيًا للماركات العالمية الرائدة حيث يتمتع بمستقبل واعد نظرًا لزيادة الاستهلاك من عدد متزايد من السكان العالميين ووصول السياح الدوليين.

ومن أحدث المشاركين في سوق دبي المتنامي فريديز فروزن كوستارد وسكيتبرجرز ومقرها الولايات المتحدة، والتي نمت حوالي 30 في المائة سنويا منذ عام 2013 مع الحفاظ على معدل إغلاق 0.4 في المائة.

ونما المطعم الذي يقع في كانساس إلى أكثر من 350 موقعًا أمريكيًا وثلاثة مواقع عالمية في دبي؛ وافتتح أول منفذ  في 17 يوليو 2019 في دبي مول، تلا ذلك فروع في مول الإمارات في أغسطس ونخيل مول في ديسمبر.

وصرح سكوت ريدلر، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي للعمليات في فريديز فروزن كوستارد لصحيفة خليج تايمز “كواحدة من أفضل الوجهات السياحية في العالم، تتمتع دبي بمستوى لا مثيل له من كرم الضيافة، مما يتناسب مع التزام فريدي العميق بتقديم خدمة حقيقية لضيوفنا في جو ترحيبي”.

وتستهدف دبي 20 مليون سائح في عام 2020 قبل إكسبو 2020 في أكتوبر. وحددت الإمارة هدف استقبال ما بين 21 و23 مليون سائح بحلول عام 2022 و 25 مليون سائح بحلول عام 2025. وقد استقبلت أكثر من 16 مليون زائر العام الماضي.

وتمشيا مع زيادة عدد السياح الوافدين، قدرت يورومونيتور إنترناشيونال أن إنفاق المستهلكين في الإمارات على الأغذية والمشروبات سيرتفع من 112.19 مليار درهم في عام 2019 إلى 117.6 مليار درهم هذا العام.

وقالت شركة Alpen Capital في تقريرها الأخير، إن استهلاك الغذاء في الإمارات قد ينمو من 8.7 مليون طن متري في عام 2018 ليصل إلى 10.3 مليون طن متري بحلول عام 2023 بسبب الزيادة في عدد السكان ووصول السياح الدوليين وارتفاع الدخل المتاح.

وتقدر زيادة عدد سكان دولة الإمارات بنسبة 3.1 في المائة بين عامي 2018 و 2023. بالإضافة إلى ذلك، من المحتمل أن يزداد عدد المغتربين بسرعة، والذي ارتفع إلى 9.6 مليون في العام الماضي من 7.8 مليون في عام 2013، وسيدعم ذلك نمو الأطعمة والمشروبات في البلاد.

كما صرحت شركة التدقيق العالمية KPMG مؤخرًا أن دبي تتخلف عن باريس من حيث عدد المطاعم لكل مليون ساكن حيث يفتح ما يقرب من 100 موقع جديد لتناول الطعام أبوابها في الإمارة كل 30 يومًا. وأظهرت دائرة دبي الاقتصادية أن أكثر من 11000 مطعم ومقهى سجلت أعمالها في عام 2018 وحده، واستمر هذا الاتجاه العام الماضي.