,

ما هي أهم عوامل الجذب للموظفين بالإمارات في 2020؟


ركز استطلاع جديد أجرته بيت.كوم وYouGov على الاتجاهات الحالية في جذب الموظفين والاحتفاظ بهم والمشاركة من منظور كل من الموظف وصاحب العمل.

كشفت الدراسة الاستقصائية أن أهم ثلاثة عوامل لجذب الموظفين هي “الرواتب والتعويضات” (66% من المجيبين)، و “بيئة العمل” (53%) و “الأمن الوظيفي طويل الأجل” (50%). وأقل العوامل أهمية هي “جماليات الشركة” مثل الشعار وتصميم الموقع (13%) و “التواجد الإعلامي” (13%).

بالإضافة إلى ذلك، يجد 7 من كل 10 مشاركين في الإمارات أن صاحب العمل يجذب الموظفين إذا اتبع  الممارسات الأاخلاقية الجيدة. علاوة على ذلك، يبحث 65% من المشاركين عن “ثقافة الشركة الصديقة” و 63% يبحثون عن الشركات التي تعمل على مستوى “المسؤوليات الاجتماعية للشركات”.

وقالت علا حداد، مديرة الموارد البشرية في بيت.كوم “نحن نعمل مع أكثر من 38 مليون محترف في بيت.كوم، لذلك من المهم أن نفهم بوضوح دوافعهم وتوقعاتهم. ، إن هذه العوامل جزء لا يتجزأ من جذب المواهب والحفاظ بها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. يعطي استبياننا الجديد نظرة ثاقبة للعوامل المتعددة التي تدفع التزام الموظفين بعملهم: كيفية تدريبهم وتقييمهم، وبيئة العمل التي يعملون فيها، وفرصهم في النمو والتطور؛ وبالطبع علاقاتهم مع شركاتهم. نحن متحمسون لمشاركة هذه البيانات مع الملايين من أرباب العمل والباحثين عن عمل حتى نواصل تمكينهم في أمور حياتهم المهنية”.

إن جذب المواهب خطوة مهمة يحتاجها أصحاب العمل للبقاء على دراية بها والعمل عليها بشكل استباقي. وتعتبر صفحات الشركات عبر الإنترنت التي تستهدف الباحثين عن عمل (30%) ووسائل التواصل الاجتماعي (29%) أكثر الوسائل فاعلية للترويج لثقافة الشركة للباحثين عن عمل.

وبعد التعيين، أظهر مسح بيت.كوم أن أهم سمات التوظيف في الإمارات هي “التدريب والدعم” (وفقاً لـ 66% من المشاركين)، تليها “فرص التطوير الوظيفي” (65%).

وبالمثل، فإن فرص التدريب والتطوير (وفقًا لـ 45% من المشاركين) وفرص التقدم الوظيفي على المدى الطويل (41%) هي المحركات الرئيسية للولاء تجاه الشركة، ويتبع ذلك عن كثب الأمن الوظيفي (34%).

وتلعب ثقافة مكان العمل دورًا أساسيًا في الاحتفاظ بالموظفين من خلال تحسين الدافع والالتزام التنظيمي. وبشكل إيجابي، يعمل ثلثا المشاركين في استبيان بيت.كوم في مؤسستهم الحالية لأكثر من عامين.

وتم جمع بيانات جذب واستبقاء المواهب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عبر الإنترنت من 7-25 نوفمبر 2019. وتستند النتائج إلى عينة من 2.557 من المشاركين من دول مثل الإمارات والمملكة العربية السعودية والكويت وعمان والبحرين ولبنان والأردن والعراق وفلسطين وسوريا ومصر والمغرب والجزائر وتونس وليبيا والسودان وغيرها، بحسب موقع البوابة.