,

مقعد سيارة من جاغوار يحارب أضرار الجلوس لوقت طويل


كشفت جاغوار لاند روفر النقاب عن تصميم لمقعد مستطيل الشكل يحاكي عقلك ليعتقد أنك تمشي وأنت تقود السيارة.

المقصود من مفهوم المقعد الخاص بصانع السيارات في المملكة المتحدة هو معالجة المخاطر الصحية للجلوس لفترة طويلة. وتحفز المشغلات الصغيرة الموجودة داخل الرغوة الداخلية للمقعد ساقاً واحدة تلو الأخرى، لمحاكاة إيقاع المشي المعروف باسم تذبذب الحوض.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يعيش الآن حوالي 1.4 مليار شخص في جميع أنحاء العالم على أنماط حياة غير نشطة، ويمكن أن يؤدي عدم النشاط إلى تقصير العضلات في الساقين والوركين، وفي النهاية تؤدي إلى ألم في الظهر وزيادة خطر الإصابة من السقوط أو الضغط.

ومع ذلك، فإن التعديلات الجزئية المستمرة في المقعد الذي يغير شكله، والتي تحاكي التذبذب الحوضي، يمكن أن تساعد في تخفيف بعض الآثار المترتبة على رحلات السفر التي تنطوي على الجلوس لوقت طويل، كما نقلت صحيفة ديلي ميل عن قسم الأبحاث الداخلية في جاغوار.

وإذا بدأ إنتاج تقنية التثبيط على نحو تجاري واسع، ستضاف إلى المزايا المريحة لمقاعد جاغوار، والتي تشمل ضبط الاتجاهات ووظائف التدليك، بحسب صحيفة ديلي ميل.

وقال ستيف إيلي، كبير المسؤولين الطبيين في جاغوار لاند روفر إن: “رفاهية عملائنا وموظفينا تكمن في صميم جميع مشاريعنا البحثية التكنولوجية. نحن نستخدم خبراتنا الهندسية لتطوير مقعد المستقبل باستخدام تقنيات مبتكرة لم يسبق لها مثيل في صناعة السيارات”.