,

هل ستتابع الإيجارات انخفاضها في دبي هذا العام؟


مع وفرة المعروض في السوق، لا يزال المستأجرين يتمتعون بصفقات جيدة عبر مواقع مختلفة في دبي.

ظلت إيجارات العقارات في دبي شديدة التنافس نتيجة للعديد من العوامل، لكن خبراء العقارات يتفقون جميعًا على أن تدفق العرض هو التحدي الرئيسي.

ووفقًا لنافال فوهرا، الرئيس التنفيذي لشركة Appello Real Estate، فقد انخفضت الإيجارات في العام الماضي بنسبة 21 في المائة عما كانت عليه قبل عامين.

ويقول فوهرا: “يلاحظ الاتجاه الهبوطي أيضًا في إيجارات فلل ومنازل دبي. وبالتالي، هذا هو الوقت المناسب للمستأجرين، حيث لديهم الكثير من الخيارات المعروضة والصفقات كثيرة”.

وانخفض متوسط ​​الإيجارات السنوية في دبي بنسبة 9.2 في المائة في الأرباع الثلاثة الأولى من العام الماضي، وفقًا لشركة ValuStrat، مقارنة بـ 8.4 في المائة في عام 2018 و 9.1 في المائة في عام 2017، بحسب غلف نيوز.

ويقول فوهرا: “يمكن للمرء الآن استئجار شقة استوديو ابتداءً من 28000 درهم في مناطق مثل دائرة قرية الجميرا [JVC] أو مثلث قرية الجميرا [JVT] أو حدائق ديسكفري. عندما تضيف بضعة آلاف من الدراهم، يمكنك الانتقال إلى مرسى دبي، و استئجار استوديو بقيمة 37000 درهم أو في وسط مدينة دبي مقابل 53000 درهم فما فوق”.

وبمقارنة عقود الإيجار الفعلية مع مؤشر Rera، يقول فراس المسدي، الرئيس التنفيذي لشركة fam العقارية، إن الإيجارات الفعلية انخفضت بشكل عام. ويقول المصدي: “على سبيل المثال، يبلغ متوسط ​​إيجار الاستوديو في الخليج التجاري 50.000 درهم، في حين أن الحد الأدنى لتأجير الاستوديو في الخليج التجاري هو 50،000 درهم”.

ويقول المسدي إن مؤشر Rera كان “أقرب إلى الواقع في عامي 2013 و 2014 حيث كان نطاق تأجير استديو في الخليج التجاري يتراوح بين 35000 درهم و 60.000 درهم، وفي الربع الرابع من عام 2019، كان إيجار الاستوديو حوالي 35000 درهم في الخليج التجاري.

ويقول المسدي إن تراجع الإيجارات يجعل الاستثمار العقاري أقل جاذبية، وذلك لأن رسوم الخدمة مرتفعة في بعض المشاريع.

ويتوقع فوهرا أن يستمر سكان دبي في التمتع بالإيجارات المنخفضة هذا العام، حتى مع الارتفاع الاقتصادي المتوقع الناتج عن معرض Expo 2020.

ويقول فوهرا: “ستتاح المزيد من الوحدات، وبالتالي ستزيد المنافسة في السوق. ويعتقد البعض أن المعرض سيزيد الإيجارات؛ وأنا لا أرى أن هذا هو الحال، حيث سيدفع السكان إيجارًا أقل بسبب تصحيح العرض والطلب ونمو سكاني ضعيف ومعنويات السوق الهابطة وبعض حالات عدم اليقين العالمية. ويعد الانخفاض في أسعار الإيجارات أحد التدفقات الطبيعية لسوق العقارات النابضة بالحياة والذي سيصحح نفسه”.