,

أكثر مدرسة متعددة الثقافات في دبي تضم طلاباً من 103 جنسية


تضم دولة الإمارات نحو 200 جنسية ومدارس الدولة لديها مجتمع تعليمي متنوع يضم مناهج وبرامج وجنسيات متنوعة.

وفي أحدث تقرير عن المشهد التعليمي صادر عن هيئة المعرفة والتنمية البشرية (KHDA) ، تم تسمية  Gems Wellington Academy)  في واحة دبي للسيلكون كأكثر مدرسة متعددة الجنسيات في دولة الإمارات.

وتضم المدرسة التي تدرس المناهج البريطانية طلاباً من 103 جنسيات مختلفة يدرسون فيها، حيث يبلغ عدد الطلاب الكلي 3،750 طالبًا، و 308 من أعضاء هيئة التدريس، بحسب خليج تايمز.

وقال المدير التنفيذي للمدرسة كيفن لوفت إنه على الرغم من كونها مدرسة مناهج بريطانية وأن معظم المعلمين من المملكة المتحدة، إلا أن GWA “غير انتقائية” من حيث الجنسية أو الدين أو الثقافة عندما يتعلق الأمر بالطلاب.

وأضاف “نحن مدرسة شاملة وليس لدينا ملف تعريف محدد لمدرستنا. ولكن نقدم أنواعاً مختلفة من البرامج الشاملة التي ننشئها والطريقة التي ندرب بها موظفينا لضمان أن تنسجم جميع الثقافات مع بيئتنا المدرسية من جنسيات مختلفة”.

وتابع كيفن “نحن أيضًا نخلق وعيًا بين طلابنا بأن جمال هذا البلد يكمن في تنوعه، وبالتالي يجب علينا أن نتعلم أن نقبل بعضنا البعض مع اختلافاتنا. لذلك، كمدرسة، نتحمل المسؤولية لضمان فهم جميع أعضاء مدرستنا للتنوع و الثقافات والتوقعات داخل مجتمعنا التعليمي”.

وقال لوفت إن المدرسة تفخر بحقيقة أنها تكرر ثقافة دولة الإمارات التي ترحب بالناس من جميع الجنسيات وتعتنق ثقافاتهم المختلفة. “نحن مدرسة دولية ونحتفل بالتنوع في مدرستنا عن طريق الاحتفال بالأيام الدولية المختلفة.”

وأوضح إن المدرسة تدير أيضًا برامج فريدة تحاكي قيم دولة الإمارات بناءً على جانب من الحب والسلام والتسامح “نحن نعيش في بلد لديه الكثير من الجنسيات والثقافات المختلفة وهذا شيء نعكسه من خلال برامج مدرستنا.”