,

برنامج جديد لتحديد الهجمات السيبرانية على الأجهزة الذكية


طور باحثون بريطانيون برنامجاً ذكياً قادراً على اكتشاف وتصنيف الهجمات السيبرانية على الأجهزة المنزلية الذكية.

ويمكن للبرنامج الذي صممه باحثون من جامعة كارديف، أن يكتشف الهجمات التي يشنها الهاكرز على الأجهزة الذكية، بما في ذلك مكبرات الصوت والكاميرات الأمنية ومنظمات الحرارة.

وتدرس الأداة التي يمكن تنصيبها مثل برامج مكافحة الفيروسات، السلوك العادي على شبكة منزلية، وتستخدم هذا السلوك كخط أساسي للكشف عن النشاط الضار.

وفي الاختبارات التي خضع لها البرنامج، تم تحديد الهجمات على أجهزة مثل “أمازون إيكو دوت” وجهاز فك تشفير تلفزيون أبل، بدقة زادت عن 90%، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ووفقاً للفريق، تعد “أنظمة الكشف عن الاختراق” الرقمية ضرورية لمواكبة الأجهزة الذكية المتطورة و”العيوب الأمنية الهائلة” التي تحتوي عليها.

وفي الوقت الحالي، غالباً ما تكون الأجهزة الذكية أضعف حلقة في الشبكات الآمنة، مما يجعلها “هدفاً جذاباً” للمخترقين.

وفي أوروبا الغربية، تمتلك الأسرة العادية 5.4 قطعة منزلية ذكية، مع 20.4 مليار جهاز آخر من المتوقع بيعها هذا العام وحده.

وتأتي التكنولوجيا الجديدة في أعقاب الإعلان عن قانون جديد في المملكة المتحدة، سيجبر صانعي الأجهزة الذكية على أن يكونوا واضحين بشأن المدة التي سيقدمون بها تحديثات الأمان.