,

خبراء البيئة في الولايات المتحدة يتعلمون دروس الطبيعة في الإمارات


شرع وفد من خبراء الحفاظ على البيئة من الولايات المتحدة في جولة تستغرق أسبوعين في الإمارات للتعرف على الحياة البرية في البلاد.

شخصيات بارزة من منظمات مثل ديزني، وحديقة حيوان سان دييغو، وسي وورلد من بين 13 شخصًا يقومون بجولة في الوقت الحالي في بعض المواقع الطبيعية ومناطق الجذب السياحي الرائدة في البلاد.

ومن المأمول أن تؤدي الرحلة، التي تنظمها سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في واشنطن إلى تعاون جديد في مجال حفظ الأنواع بين الدول، مع نشر الوعي بالتراث الطبيعي وجهود دولة الإمارات للحفاظ على البيئة.

والتقت المجموعة التي تعمل حاليًا في الأسبوع الأول من رحلتها، مع الدكتور ثاني الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة في الإمارات وقضت بعض الوقت حتى الآن في دبي والشارقة.

وقالت دانا المرعشي ، رئيسة الدبلوماسية الثقافية في سفارة دولة الإمارات لدى الولايات المتحدة “تقوم دولة الإمارات بالكثير فيما يتعلق بحفظ إدارة الحياة البرية، والحفاظ على البيئة، والكثير من الناس ليسوا على دراية بذلك”.

وأضافت “لذلك اعتقدنا أن هذه ستكون فرصة رائعة لجلب كبار المهنيين هنا للقاء نظرائهم، والتعرف على ما تفعله دولة الإمارات، ونأمل أن نتمكن من إنشاء شراكات، وفرص تدريب داخلي وفهم عام للعمل الذي يتم إنجازه”.

وتم تنظيم الزيارة بعد أن اتصلت السفارة بجمعية حدائق الحيوان والأحياء المائية (AZA)، وهي منظمة أمريكية تدير برنامج اعتماد محترم عالميًا لمناطق الحياة البرية. ومن المأمول أن يتم إجراء زيارات مماثلة في المستقبل، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.