,

صورة رائعة لفأرين يتصارعان على فتات الطعام في منصة فارغة لمترو الأنفاق بلندن تفوز بجائزة “the 2019 Wildlife Photographer of the Year”


متابعة-سنيار: فازت صورة رائعة لفأرين يتعاركان حول فتات بقايا الطعام على منصة فارغة لمترو الأنفاق بلندن، بجائزة مصور وايلد لايف لعام 2019 لفئة اختيار الجمهور LUMIX People’s Choice.

تم التقاط الصورة الفائزة التي أطلق عليها اسم “Station squabble”، من قبل المصور المقيم في بريستول Sam Rowley الذي زار عدة منصات كل ليلة على مدار الأسبوع لمحاولة الحصول على “اللقطة المثالية”.

في الصورة، يمكن رؤية فأران يتصارعان حول فتات الطعام، وهو اللقاء الذي استمر لثانية واحدة قبل أن ينسحب أحدهما بعيدا، وفقا لرولي.

يتم تنظيم مسابقة Wildlife Photographer of the Year من قبل متحف التاريخ الطبيعي، حيث يتم عرض جميع الصور الفائزة، بما في ذلك ‘Station squabble’، حتى نهاية شهر مايو.

قام موظفو المتحف بإنشاء قائمة مختصرة من 25 صورة من العدد الأولي البالغ 48000 صورة، وصوت الجمهور على الفائز الإجمالي.

تم تقديم صور من جميع أنحاء العالم للمشاركة في المسابقة، بما في ذلك صور الدببة القطبية والقنادس والضفادع من قبل مجموعة عالمية من المصورين – الهواة والمحترفين.

وقال سام رولي، الفائز بجائزة اختيار الشعب، أنه عندما رأى الفئران عرف أنه حصل أخيرا على اللقطة التي كان يبحث عنها وأن صبره قد أثمر.

وقال: “أنا سعيد للغاية للفوز بهذه الجائزة، فقد كان حلم حياتي أن أنجح في هذه المسابقة”، وأضاف: “آمل أن تُظهر للناس الدراما غير المتوقعة التي توجد في أكثر البيئات الحضرية شيوعا.”

وقال مدير متحف التاريخ الطبيعي، السير مايكل ديكسون، إن الصورة الفائزة كانت “لمحة رائعة عن كيفية عمل الحياة البرية في بيئة يسيطر عليها الإنسان”.

وأضاف: “هذه الصورة تذكرنا بأننا مرتبطون بالطبيعة الموجودة أمامنا – آمل أن تلهم الناس للتفكير في هذه العلاقة وتقييمها أكثر.”

بالإضافة إلى الصورة الفائزة، كانت هناك أربع صور تمت الإشادة بها، وفازت بأصوات أكثر من 28000 من عشاق التصوير في الحياة البرية على موقع متحف التاريخ الطبيعي.

كانت إحدى الصور التي أثني عليها بشدة صورة مفزعة  لقرد ” أورانغوتان يجري استغلاله من أجل الترفيه، حيث تظهر الصورة، التي التقطها آرون جيكوسكي، القرد يرتدي قفازات ملاكمة على كرسي بجوار حلبة.

تم استخدام حيوانات الغاب في العروض المهينة في عالم سفاري، بانكوك – والعديد من المواقع الأخرى – على مدى عقود، وفقا لمتحف التاريخ الطبيعي.

تم إيقاف العروض مؤقتا في عام 2004 بسبب الضغط الدولي، لكن اليوم تستمر العروض – مرتين في اليوم، كل يوم – مع مئات الأشخاص الذين يدفعون مقابل مشاهدة إنسان الغاب وهو يرقص ويقرع الطبول وغير ذلك الكثير.

تم التقاط صورة أخرى من الصور التي أثنى عليها بشدة من قبل ميشيل زوغزوجي وتظهر جاكوار أم وشبلها يمسكان أناكوندا بين فكيهما.

وفاز خمسة فقط من أصل 25 صورة مدرجة في القائمة القصيرة بالجائزة، وتضمنت الثلاثة الأخرى صورة لمجموعة من حيوانات الرنة في القطب الشمالي البيضاء على خلفية مغطاة بالثلوج البيضاء التقطها فرانسيس دي أندريس.

التقط مارتن بوزورا الصورة المؤثرة لحارس في مؤسسة لوا للحياة البرية في شمال كينيا يدعى إلياس موغامبي، والذي يقضي أسابيع بعيدا عن عائلته في رعاية صغار وحيد القرن الأسود اليتامى مثل Kitui الذي يظهر في الصورة.

تضمنت القائمة المختصرة المكونة من 25 صورة يربوع طويل الأذنين في صحراء جوبي.

وصورة نسر ذهبي فضولي في النرويج.

ومن بين القائمة المختصرة المذهلة أيضا، الصورة التي التقطت لزوج من طيور البطريق في أنتاركتيكا، والتي تبدو للوهلة الأولى أنها تراقب بيضة، وقد تبين أنها كرة ثلجية.

التقط المصور مايكل شوبر من النمسا صورة لعائلة من حيوانات المراموت في متنزه هوهي تاورن الوطني في النمسا من مسافة قريبة جدا.

وصلت مسابقة مصور الحياة البرية في متحف التاريخ الطبيعي عامها الـ 55، ويضم صورا من جميع أنحاء العالم يتم تقييمها بواسطة لجنة من خبراء الحياة البرية والتصوير الفوتوغرافي.

سيتم الإعلان عن الفائزين في مسابقة عام 2020، الدورة 56، في شهر أكتوبر، وذلك أيضا عندما تفتح مسابقة 2021 للمشاركة – من المصورين من جميع الأعمار والقدرات.

سيتم عرض صورة الفائز الإجمالي وصور المتسابقين في جائزة اختيار LUMIX للعام 2019  في المتحف حتى نهاية مايو 2020 عندما يغلق معرض 2019.

وقال مايك أوين من شركة LUMIX: “التصوير المذهل هو مزيج من الصبر والحظ والمهارة، وقال إن الصورة الفائزة جمعت كل هذه الأشياء الثلاثة في لقطة واحدة.