, ,

فيديو| إلى أي حد يشبه لهو قرود “الغوريلا” لهو الصغار من البشر؟


متابعة-سنيار: في حديقة براغ للحيوانات، تم التقاط مشهد يُظهر إثنين من الغوريلا وهما يلهوان بطريقة وُصِفت بـ”المثيرة للإعجاب”.

المشهد الذي تم تصويره في وقت سابق من هذا الأسبوع، من قبل أحد زوار الحديقة، يظهر الحيوانين وهما يتصارعان قبل أن يحتضنا بعضهما البعض.

القرود، بما في ذلك الغوريلا، لها هياكل اجتماعية معقدة وتعتمد على الاتصال الجسدي لإقامة علاقات قوية.

قام لوسي ستيبنيكوفا، المحبة للحياة البرية ومنتزه حديقة الحيوانات، بتصوير كيبوري وشقيقه الأصغر أجابو في 26 يناير في حديقة براغ للحيوانات بجمهورية التشيك.

بعد اللعب لفترة من الوقت، يأخذ القردان استراحة من المصارعة والقتال ليتعانقا.

وقالت السيدة لوسي: “Ajabu مولع جدا بـ Kiburi، إنه يحب اللعب معه، على الرغم من أنه عادة ما يصاب ببعض الضربات القاسية من شقيقه”.

 

كما تجسد اللقطات اللحظة التي يقوم فيها غوريلا من الذكور بالاقتراب من الشقيقين لمقاطعتهما، وفض القتال أثناء اللعب.

جدير بالذكر أن دراسة نشرت في يناير 2017، حذرت من أن معظم الرئيسيات في العالم مهددة بالانقراض بسبب الأنشطة البشرية، التي تشمل زيادة في الزراعة الصناعية، وتربية الماشية على نطاق واسع، وقطع الأشجار، وحفر النفط والغاز، والتعدين، وبناء السدود وبناء الطرق.

الاتجار غير المشروع في لحوم حيوانات الأدغال ومنها القرود يؤدي أيضا إلى تدمير الحيوانات، وكذلك تغيير المناخ والأمراض التي تنتشر من البشر إلى القردة.

تشكل زراعة الأشجار لإنتاج زيت النخيل – المستخدمة في العديد من الأطعمة الشعبية – تهديدا خاصا للقرود في إندونيسيا، مثلها مثل التنقيب عن الذهب في مدغشقر.

مع وجود العديد من الأنواع التي تعيش في الغابات المطيرة، فإن قطع ملايين الأفدنة من الغابات لتوفير الطلب المتزايد على الأخشاب أو لتطهير الأراضي الزراعية يدمر موائلها.