,

فيديو| نظرة على منشأة الأمم المتحدة في دبي لدعم المحتاجين


يتم تسليم المساعدات الإنسانية الحيوية من دبي إلى العالم  لعدد متزايد من اللاجئين المتضررين من الأزمات العاصفة والكوارث.

ويتم تخزين مخزون ضخم من الدعم الأساسي في 15 مستودع تابعة للأمم المتحدة مترامية الأطراف في الإمارة ، وهذه المساعدات جاهزة وتنتظر توزيعها على 250،000 شخص محتاج “في أي لحظة”.

وتدير مرفق الطوارئ وكالة الأمم المتحدة للاجئين (UNHCR)، وهي منظمة مكلفة بحماية حقوق أكثر الناس ضعفاً في العالم.

ويمتد مركز الإغاثة الذي تم افتتاحه عام 2006 على مساحة 14000 متر مربع للوكالة من قبل حكومة الإمارات.

وقال محمد يعقوب، كبير مسؤولي الإمداد العالمي لصحيفة ذا ناشيونال “نخزن ما يكفي من مواد الإغاثة لنحو 250،000 مستفيد في أي لحظة معينة. والبطانيات هي الأكثر طلبا”.

وأضاف “يتم إرسال العديد من البطانيات إلى مخيمات اللاجئين في الشرق الأوسط حيث يمكن أن تخفض درجات الحرارة بشدة في أشهر الشتاء”.

وهناك 10 منصات عالية تحتوي على 292800 بطانية 10300 خيمة و 246000 سجادة للنوم، من بين أشياء أخرى.

وقال السيد يعقوب: “في حالة تلقي مكالمة، فإننا نهدف إلى الاستجابة بحد أقصى 72 ساعة، ويعمل فريقنا على مدار الساعة للتأكد من تجديد المخزون باستمرار وإلا ستعاني معدلات الاستجابة لدينا. إنه شيء لا يمكننا التنازل عنه “.

وفي عام 2019، أرسل مستودع دبي 138 حاوية تحمل أكثر من 6.8 مليون دولار (25 مليون درهم) على شكل مساعدات إلى 12 دولة.

ويتكون المخزون الكامل من 10 عناصر منفصلة، بما في ذلك الحاويات ودلاء الماء والخيام وأدوات المطبخ. ومع ذلك، شكلت البطانيات والناموسيات وحصائر النوم غالبية المساعدات التي تم إرسالها خلال فترة الـ 12 شهرًا الماضية.