,

قصر كيم كارداشيان وكايني ويست في لوس أنجلوس


فتح كل من كيم كارداشيان وكايني ويست أبواب قصرهما في لوس أنجلوس، مما أعطى معجبيهما نظرة حميمية داخل هذا المنزل المذهل.

وشارك الزوجان صوراً للعقار، بعد أن أمضيا أربع سنوات، وأنفقا ملايين الدولارات لتحويله إلى منزل أحلامهما.

وبعد أن شاهدا المنزل الذي تبلغ تكلفته 20 مليون دولار للمرة الأولى في نزهة مع طفلتهما الرضيعة في 2013، شرعا في عمليات تجديد كاملة، ثم انتقلا إليه بعد أربع سنوات في 2017.

وكانت إحدى أبرز التعديلات التي أجرياها هي دمج المسبحين الموجودين بالفعل في المنزل، وتحويلهما إلى مسبح فاخر كبير بتكلفة تقديرية تصل إلى 50000 دولار.

وأوضحت كيم في معرض حديثها عن تصميم المنزل، أنها كانت حريصة وزوجها على دمج التصاميم الفاخرة، وفي نفس الوقت بقاء المنزل صديقاً للأطفال، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ويضم المنزل مرافق لممارسة العديد من الهوايات، مثل الجمباز والرقص والعزف على البيانو. كما يمكن للأطفال ركوب الدراجات والتجول بحرية في الحديقة.

أما تصميم الحمّام فقد تسبب في تأخير إنجاز العمل لمدة 8 أشهر، ورغم أن كيم لم تكون مسرورة بهذا التأخير، حيث اضطرت للإقامة مع والدتها طوال هذه المدة، إلا أنها كانت سعيدة بالنتائج.

أما الغرفة المفضلة لكارديشان في غرفة ملابسها الواسعة، التي تشبه متجراً ضخماً لمختلف أنواع الملابس والأحذية والحقائب.