,

متحف اللوفر أبوظبي يقدم تجارب رقمية للجمهور من المنزل


أعلن متحف اللوفر أبوظبي أنه يضيف إلى عرضه الرقمي الحالي، ويوفر وصولاً مجانيًا إلى المزيد من المحتوى من خلال الجولات الافتراضية والفيديو والصوت والأنشطة القابلة للتنزيل، وفقًا لتقرير في وام.

ووفقًا لهذا الإعلان، فإن اللوفر أبوظبي سيجلب قصصًا عن الروابط الثقافية – من أعماله الفنية ومعارضه – إلى الجماهير في جميع أنحاء العالم، مما يضمن بقاء المتحف متاحًا، على حد قول المنظمة.

قال مانويل الرباطي، مدير متحف اللوفر أبوظبي، “بينما يتم إغلاق متحف اللوفر أبوظبي مؤقتًا، فإن مهمتنا المتمثلة في مشاركة قصص الروابط الثقافية مستمرة”.

وتابع: “إن التحول إلى الفن في الأوقات الصعبة يمكن أن يكون ملهمًا ومكافئًا حقًا”، كما أضاف: “لقد تطور اللوفر أبوظبي ويضيف إلى عروضه الرقمية، مما يوفر مزيدًا من الوصول إلى المحتوى الغني ويعزز تجربة جماهيرنا براحة من المنازل “.

أوضح الرباطي، بحسب التقرير قائلًا: “تتضمن الميزات الرقمية الجديدة جولة افتراضية بزاوية 360 في أحدث معارضنا، بالإضافة إلى الموارد والأنشطة عبر الإنترنت التي تضفي الحيوية على مجموعتنا. سنستمر في سرد ​​قصص متحفنا، على أمل أن يقدموا العزاء والسلام والإلهام “.

تشمل المرحلة الأولى من العرض الرقمي الموسع الذي يقدمه متحف اللوفر أبوظبي استكشاف واكتشاف مجموعة المتحف والمعارض من خلال موقع اللوفر أبوظبي الإلكتروني، وتطبيق الهاتف المحمول، وموارد “الفن من المنزل” على الإنترنت وإنشاء وتشغيل سلسلة من مقاطع الفيديو عبر الإنترنت وأنشطة التلوين للعائلات والأطفال وموارد التعلم الرقمية الغنية للمعلمين للتعامل مع طلابهم.

ذكرت وام أن المتحف سيطلق برامج إضافية في الأسابيع والأشهر القادمة، بما في ذلك جولات صوتية وغامرة افتراضية للمعارض الدائمة، وتجربة خيال علمي غامرة للهندسة المعمارية للمتحف، ومقتطفات من منشورات متحف اللوفر أبوظبي المتاحة على الموقع، وتعزيز المحتوى في المعارض السابقة، والمزيد.

يعد متحف اللوفر أبوظبي أيضًا جزءًا من CulturAll، وهي مبادرة جديدة أطلقتها دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي لجلب المعالم الثقافية للإمارة عبر الإنترنت للجماهير للاستمتاع بعروضهم من المنزل.

جميع المحتويات الرقمية متاحة بثلاث لغات – العربية والإنجليزية والفرنسية – ويمكن الوصول إليها من خلال موقع اللوفر أبوظبي وحسابات وسائل التواصل الاجتماعي.