,

ما هو الشكل الأكثر مصداقيّة للإعلانات في الإمارات؟


أظهرت دراسة جديدة أن الشكل الأكثر مصداقية للإعلان في الإمارات يأتي عبر الأشخاص الموثوقين الذين يقدمون نصائح بشراء بعض المنتجات التي سبق وأن جربوها بأنفسهم.

و بينت الدراسة التي أجرتها شركة Nielsen Global Trust أن 85% من المشاركين في استطلاع الرأي عبر الإنترنت قالوا إنهم يثقون بالمقام الأول بالمنتجات التي يوصي بها الأهل والأصدقاء، وازداد هذا المعدل بنقطة واحدة عن العام الماضي الذي سجل نسبة 84% بحسب ما ذكرت صحيفة إيميرتس247.

 

كما اختيرت القنوات على الإنترنت أيضاً من بين أكثر وسائل الإعلان ثقة بين المستهلكين، حيث حصلت الإعلانات التي تعتمد على المحتوى التحريري مثل المقالات الصحفية على نسبة 75% في عام 2015 بزيادة 4 نقاط مئوية عن العام الماضي.

ويقول 74% من المشاركين في الاستطلاع من سكان الإمارات إنهم يثقون بآراء المستهلكين المنشورة على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، في حين أن 72% من المتسهلكين في الإمارات يثقون بالمنتجات التي تقدمها شركات معروفة ولديها مواقع على الشبكة العنكبوتية.


smart-tv

ويقول أرسلان أشرف المدير التنفيذي في شركة Nielsen Arabian Peninsula: “الكلمة المنطوقة تلعب دوراً حيوياً للغاية في عملية صنع القرار بالنسبة للمستهلكين، ومع الانتشار الكبير لوسائل التواصل الاجتماعي وخاصة في منطقة الشرق الأوسط، زادت أهمية الكلمة المنطوقة في الإعلان إلى حد كبير”.

وأضاف أشرف: “على الرغم من ذلك، لا تزال الوسائل التقليدية في الإعلان تتمتع بأهمية كبيرة ولا يجب تجاهل أهميتها في هذه المرحلة”.

وحصلت Nielsen Global Trust على هذه النتائج بعد مسح أجرته على حوالي 30.000 مستخدم عبر الإنترنت في 60 دولة لمعرفة مدى ثقة المستهلكين في 19 نوع من الإعلانات، وتحديد أكثر أشكال الإعلانات تأثيراً بالمستهلكين وأي هذه الأنواع قادرة على النمو في المستقبل.

وعلى الرغم من الانحدار الملحوظ لوسائل الإعلام التقليدية لحساب مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت، إلا أن هذه الوسائل كالتلفزيون والصحف والمجلات لا تزال من بين مصادر الدعاية الموثوقة بين المستهلكين.

ويقول 70% من المشاركين في الاستطلاع من الإمارات إنهم يثقون بالإعلانات التي تقدمها الشركات حول منتجاتها، في حين أن 67% لا يزالون يثقون بالإعلانات المقدمة في التلفزيون والإذاعة، أما الإعلانات المدفوعة على الإنترنت والهاتف المحمول فحصلت على نسبة أقل (57%) مقابل 54% للإعلانات التي يتم عرضها في محركات البحث و59% للإعلانات على شبكات التواصل الاجتماعي.


628x-1