,

ما هي التقنية الجديدة في سينما “آيماكس” بدبي؟


تقدم سينما “آيماكس” التي افتتحت مؤخراً في توسعة مول الإمارات الجديدة بدبي تجربة ثلاثية الأبعاد مع بعد جديد بنظام ليزري للعرض على الشاشات الكبيرة لزوارها، وهي أول سينما تقدم هذه التقنية في المنطقة.

ويقول أندرو كريس المدير الإقليمي لـ “آيماكس” في أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط إن دبي هي أرخص مكان في العالم يقدم  مثل هذه التجربة.

ويمكن لعشاق السينما متابعة أفلامهم المفضلة في سينما “آيماكس” بالتقنية الجديدة في دبي مقابل تكلفة تتراوح بين 50 و 75 درهم، في حين أن سينما Empire بلندن التي قدمت آيماكس هذه التقنية فيها مؤخراً فتبلغ تكلفة مشاهدة الأفلام 19.95 جنيه إسترليني، أي ما يعادل 112 درهم.

وحتى مع هذه الأسعار المرتفعة، يبقى السؤال الكبير إن كانت تجربة المشاهدة الجديدة بهذه التقنية ثلاثية الأبعاد تستحق أن يدفع المشاهدون ثمناً باهظاً للتذاكر.

و إذا أردنا أن نكون منصفين، فلا تزال تجربة السينما ثلاثية الأبعاد مخيبة للآمال حتى الآن، وبالنسبة للكثير من المشاهدين، يشبه الأمر مجموعة من الصور التي تم تركيبها فوق بعضها البعض، واستخدام نظارات خاصة لهذا الغرض يشبه إضافة الغبار على الشاشة.

وحتى مع تجربة آيماكس ثلاثية الأبعاد، يضطر المشاهد في مرحلة معينة إلى خلع النظارات ليفرك عينيه بعد إصابتهما بالإجهاد.

إلا أن آيماكس تعد مشاهديها بتجربة مريحة وأكثر إثارة مع تقنية العرض الليزيرية الجديدة، فاستخدام أشعة الليزر للعرض يجعل الصورة أكثر وضوحاً وإشراقاً على الشاشات الضخمة  بحسب ما ذكرت صحيفة ذا ناشيونال.

كما أن التقنية الجديدة تعد بصور أكثر وقعية، لدرجة أن المشاهد يعتقد أنه جزء من أحداث الفيلم، والصورة أقرب من الواقع و مريحة أكثر للعينين بحيث لا يضطر المشاهد إلى خلع النظارات طوال العرض. هذا بالإضافة إلى نظام الصوت المتطور في آيماكس الذي يضمن رصد جودة الصوت طوال الفيلم.

phptrntp2