,

هل الدفع الإلكتروني آمن في الإمارات؟


كشفت إحدى الشركات الرائدة في التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت في الإمارات عن هدر كبير في المال والوقت في هذا النوع من التجارة نتيجة ضعف ثقة المستهلكين بالدفع عبر الإنترنت.

وذكر موقع Souq.com الذي يعتبر أكبر منصة للتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن الدفع النقدي هو الوسيلة المفضلة للمستهلكين في الإمارات حتى عند الشراء عبر الإنترنت، كما أن أكثر من ثلث عملاء الموقع يرفضون استلام الطرود المرسلة إليهم لأسباب عديدة.

ويقول إندرانيل جاين المدير الإقليمي للشركة : “أود القول إن واحداً من كل ثلاثة أشخاص يغيرون رأيهم بشراء منتجاتنا من أصل 60% من العملاء الذين يرغبون بالدفع نقداً عند التسليم، والأمر الأكثر إزعاجاً هو أن العميل يقول لموظف التسليم عند الباب إنه لم يعد راغباً بشراء المنتج”.


maxresdefault
 

وأشار جاين إلى أن هناك عوامل أخرى تساهم بإهدار الكثير من الوقت والأموال، ففي بعض الأحيان يكون سعر المنتج على سبيل المثال 110 درهم، والعميل يدفع 100 درهم فقط، أو يمكن أن يكون سعر المنتج 65 درهم، ولا يحمل العميل سوى ورقة نقدية من فئة 1000 درهم، فيضطر الموظف للعودة دون تسليم الطرد.

ويضيف جاين بأن أسلوب الدفع نقداً عند التسليم لا يزال طاغياً في الإمارات على الدفع عبر الإنترنت، حيث لا يزال الكثير من المستهلكين يشعرون بالخوف من استخدام بطاقات الائتمان للدفع، على الرغم من أنها غالباً ما تكون أكثر أماناً.

وأوضح جاين أن الدفع عبر الإنترنت يكون أكثر أماناً عند التعامل مع شركات معروفة وموثوقة، في حين أن هناك احتمال للتعرض للنصب والاحتيال عند دفع ثمن المنتج على باب المنزل عند الاستلام، فيمكن للبعض التنكر بزي موظفي التسليم، والحصول على ثمن المنتج الأصلي، مع تسليم صناديق فارغة أو تحتوي على منتجات مزيفة.

وعلى الرغم من أن مثل هذه الحالات غير شائعة كثيراً، إلا أنها حدثت بالفعل في الإمارات وباقي دول العالم، لذلك ينصح جاين المستهلكين بالدفع عبر الإنترنت لتجنب الوقوع ضحية النصب والاحتيال.


11