,

لماذا لا يستخدم السائقون الإشارات الضوئية في الإمارات؟


يعد التغيير المفاجىء للمسارات  من أهم أسباب الحوادث على الطرقات في الإمارات، وتسببت هذه المخالفة بحوالي 21% من الحوادث التي وقعت خلال العام الماضي، وعلى الرغم من ذلك لا يزال عدد كبير من السائقين يمتنعون عن استخدام الإشارات الضوئية عند رغبتهم بالانتقال بين المسارات على الطريق.

وأظهرت دراسة شملت 1000 من سائقي السيارات أن هناك أسباباً عديدة تجعل السائقين في البلاد يحجمون عن استخدام الإشارات الضوئية في السيارة لتنبيه الآخرين، وتراوحت هذه الأسباب بين: الانشغال بحركة الطريق (23%) و عدم التعود على استخدام الإشارات (16%) والنظر إلى استخدام الإشارات على أنه دليل على قلة الخبرة في القيادة (9%) وعدم رواج هذا الإجراء في البلد الأصلي للسائق (11%) بحسب صحيفة خليج تايمز.

وحاولت هذه الدراسة التي أجرتها شركة RoadSafetyUAE بالتعاون مع شركة  QIC للتأمين فهم الأسباب العميقة وراء سوء سلوك سائقي السيارات.


&NCS_modified=20141010203003&MaxW=640&imageVersion=default&AR-141008947

وتعليقاً على نتائج هذه الدراسة، قال فريدرك بيسبيرغ نائب الرئيس التنفيذي لشركة وQIC في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “على الرغم من أن استخدام الإشارات الضوئية يجب أن يكون من بين الأشياء المسلم بها على الطرقات، إلى أن الدراسة أظهرت أن 15% فقط من السائقين يستخدمونها على ما يبدو”.

و أقرّ 90% من الذين شملهم الاستطلاع أن استخدام الإشارات الضوئية يساعد على تحسين معدلات السلامة على الطرقات، وكانت النسبة الأعلى للسائقين الذين يدركون أهمية هذا الإجراء في الفئة العمرية بين 30 و 39 عاماً بنسبة 92% مقابل 84% للفئة العمرية بين 18 و 24 عاماً، أما من حيث جنسية السائقين فسجل الوافدون الغربيون أعلى معدل بنسبة 100% مقابل 86% فقط للوافدين العرب.

 

&NCS_modified=20141012161028&MaxW=640&imageVersion=default&AR-141019894