,

لماذا يجب تشجيع الأعراس الجماعية في الإمارات؟


توفر حفلات الزفاف الجماعية في دولة الإمارات فرصة للشباب لبدء حياتهم الزوجية بعيداً عن التورط في الديون والقروض و تجنب الاحتفالات المكلفة، وفي نفس الوقت الاحتقال بهذه المناسبة السعيدة ضمن أجواء مميزة طبقاً للأعراف والتقاليد المحلية.

و تنظم حفلات الزفاف الجماعية في الإمارات بتمويل من صندوق الزواج بفضل دعم قادة وشيوخ البلاد، و تساعد هذه الاحتفالات على حل مشكلة العنوسة لدى الفتيات و مساعدة الشباب على الزواج، كما تساهم في تعزيز التضامن الاجتماعي والحفاظ على التقاليد التراثية للإمارات بحسب صحيفة خليج تايمز.

و ساعد صندوق الزواج الذي أنشىء عام 1992 جنباً إلى جنب مع العديد من المؤسسات الوطنية على نشر ثقافة حفلات الزفاف الجماعية في البلاد، مما ساعد على حل مشكلة العديد من الشباب الراغبين بالزواج ولا يملكون المال الكافي لتغطية نفقات حفل الزفاف.

EP-160709608 (2)

و على الرغم من أن التقاليد والقيم الاجتماعية لا تزال تقف عائقاً في طرق نشر ثقافة حفلات الزفاف الجماعية، إلا أن هذه الاحتفالات تقام من وقت لآخر، و يستفيد منها العشرات من الشباب والفتيات، و تساعد على تخفيف المشاكل المالية على الزوجين في بداية الحياة الزوجية، وخاصة أن الديون غالباً ما تؤدي إلى الطلاق في كثير من الحالات.

و يقول أحد المشاركين في حفلات الزفاف الجماعية إن الديون عادة ما تتسبب بخلافات بين العروسين بعد ليلة واحدة فقط من الزواج، حيث يكون الزوج مثقلاً بالديون بعد أن اقترض مبالغ مالية كبيرة لإنفاقها على حفل الزفاف.

و يعتقد المتحمسون لحفلات الزفاف الجماعية أيضاً أنها تشجع الرجال الإماراتيين على الزواج من المرأة الإماراتية، خاصة وأن الأعباء المالية للزواج تجعل الكثير من الشباب يحجمون عن الزواج أو يفضلون الزواج من المرأة الأجنبية.

EP-160709608 (1)