,

أطباء يطالبون بحظر التدخين في المباني السكنية بالإمارات


متابعة-سنيار: دعا عدد من الأطباء إلى فرض حظر على التدخين في الأبنية السكنية لحماية صحة السكان في دولة الإمارات.

وقال الدكتور تريلوك تشاند المتخصص في الطب التنفسي بمستشفى برجيل في أبوظبي إن مخاطر التدخين السلبي والحرائق المحتملة نتيجة التخلص من أعقاب السجائر، تجعل من الضروري فرض حظر شامل على التدخين في الأبنية السكنية بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وأعرب تشاند عن اعتقاده بأن حماية الناس من دخان السجائر السامة في الأماكن العامة لا يكفي، وينبغي أن تمتد هذه الحماية إلى منازلهم أيضاً.

وأضاف: “في أيامنا هذه يتعرض الكثير من الناس لدخان التبغ بشكل غير مباشر، ويمكن أن يتسرب الدخان عبر الجدران وشقوق الأرضيات والمصاعد، لذلك يمكن أن ينتشر في كل مكان من المنزل”.

وأوضح الدكتور تشاند أن دخان التبغ غير المباشر ضار للجميع، ولا سيما الذين يعانون من حالات سرطان الرئة والربو وأمراض الجهاز التنفسي. وفي الوقت الذي يعتقد بعض المدخنين أن لهم الحق في التدخين داخل منازلهم، إلا أن الأشخاص الذين يشتركون في نفس السكن مجبرين على تبادل الهواء واستنشاق الدخان الضار.

وأكد تشاند على ضرورة أن يطبق الملاك وشركات إدارة العقارات حظراً شاملاً على التدخين لحماية المستأجرين من دخان السجائر من جهة، والوقاية من مخاطر الحرائق من جهة أخرى.

&NCS_modified=20160812211131&MaxW=640&imageVersion=default&AR-160819750

ويتفق الدكتور مجدي محمد وهو مستشار في طب الطوارىء بمستشفى برجيل مع هذا الرأي، ويعتقد أن دخان التبغ غير المباشر وأعقاب السجائر التي ترمى بشكل عشوائي تشكل خطراً على حياة السكان.

وطالب الدكتور محمد بأن يتم إصدار قانون يمنع التدخين في الأبنية السكنية، بهدف حماية حياة وممتلكات السكان، وفرض غرامات على المخالفين.