,

عملية جراحية لعلاج السكري قريباً في الإمارات


يقول الأطباء إن إجراء عملية جراحية لشفاء مرضى السكري من النوع 2 قد يكون متاحاً قريباً في دولة الإمارات.

ويأمل الأطباء أن تساعد الجراحة الاستقلابية على عكس آثار وأعراض مرض السكري، لكنهم يعتقدون أن من السابق لأوانه التفاؤل والقول إن هذه الجراحة يمكن أن تشكل علاجاً ناجحاً في جميع الحالات.

وأوضحت الجمعية الأمريكية لمرض السكري أن هذا شكل من الأشكال الجراحية لعلاج مرض السكري من النوع 2 لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاع مؤشر كتلة الجسم أكثر من 40 وفي بعض الحالات التي لا يتجاوز هذا المؤشر 30 بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

ويقول البروفيسور فرانشيسكو روبينو رئيس قسم جراحة علاجة البدانة في مستشفى كلية كينجز بلندن: “تبين أن الجراحة التي تعمل على الأمعاء تشكل التداخل الأكثر فعالية لعلاج مرض السكري، والذي طالما اعتبر مرضاً لا شفاء منه”.

_87830629_87830628

وأضاف :”كثير من المرضى الذين يخضعون لهذا النوع من الجراحة يمكن أن يصلوا إلى مرحلة الشفاء لمدة طويلة، والبعض يتخلصون من المرض مدى الحياة، وهذه الطريقة تعتبر تطوراً مدهشاً وثورة كبيرة ضد مرض السكري”.

وفي نفس الوقت، يقول البروفيسور روبينو إن هذه الطريقة لا يمكن أن تكون العلاج الشامل لجميع مرضى السكري، فهناك الملايين من المرضى يعانون من هذا المرض، وفي منطقة الشرق الأوسط يقدر عدد المصابين به بنحو 34 مليون شخص، وتصل نسبة المصابين في دولة الإمارات إلى 19%.

الدكتور جوب سيمون استشاري الغدد الصماء في مستشفى برجيل يقول إن الجراحة يمكن أن تساعد المرضى الذين يعانون من السكري في مراحله المبكرة، وإذا ما أجريت الجراحة خلال السنوات الخمس الأولى من الإصابة بمرض السكري، فإن احتمالات الشفاء تكون مرتفعة بالمقارنة مع الحالات المزمنة.