,

هل سترتفع أسعار العقارات من جديد في دبي؟


يتجه سوق العقارات السكنية في دبي نحو هبوط ناعم مع تسطيح أسعار النفط المتوقعة للفترة المتبقية من هذا العام، قبيل الزيادة المتوقعة في العام المقبل وفقاً لشركة نايت فرانك.

ويقول آخر التقارير الصادرة عن الشركة يوم أمس إنه بعد فترة من ضبط النفس ناجمة عن انخفاض أسعار النفط وضعف ثقة المستثمرين، من المتوقع أن يشهد السوق انتعاشاً تدريجياً في العام المقبل، مع تحسن المعنويات نتيجة زيادة الإنفاق الحكومي على البنية التحتية استعداداً لمعرض إكسبو 2020 بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وقالت دانا سالباك رئيسة قسم الأبحاث في نايت فرانك الشرق الأوسط: “في الوقت الذي شهدنا تباطؤاً في الطلب على العقارات السكنية في دبي خلال الأشهر الـ 18 الماضية، لا تزال الشهية مفتوحة، ويتوقع أن ينتعش السوق من جديد خلال العامين القادمين مع استعادة المستثمرين لثقتهم بالسوق.

ncs_modified20160922113848maxw960imageversiondefaultar-160929902

وعلى الرغم من الانخفاض في الأسعار خلال النصف الأول من هذا العام على أساس سنوي بنسبة 7%، والتراجع في قيمة الصفقات بنسبة 12% لتصل إلى 113 مليار درهم، تتوقع شركة الاستشارات العقارية زيادة في الطلب وخاصة على المشاريع التي تقدمها الشركات العقارية الكبيرة.

إلا أن التقرير حذر في نفس الوقت من أن التوقعات بالنسبة لدبي بشكل عام وسوق العقارات على وجه الخصوص يعتمد على عدد من الأسس العالمية والإقليمية، فالمزيد من التقلبات في أسعار النفط واستمرار التوترات السياسية والانتخابات الرئاسية الأمريكية يمكن أن تؤثر جميعها على أسواق العملات العالمية، وهذا بدوره يؤثر على معنويات المستثمرين والطلب على العقارات.

ep-160929902