,

ترامب في أول مناظرة: مطارات دبي والدوحة أفضل من مطارات الولايات المتحدة


“مطارات دبي والدوحة أفضل من مطارات الولايات المتحدة لأن ديوننا تهدر في الشرق الأوسط”، هكذا تحدث ترامب عن حال البنية التحتية الرديئة في الولايات المتحدة معددا المطارات الأمريكية الرئيسية التي أصبحت متهالكة.

وفسر ترامب ذلك بإنفاق الولايات المتحدة لمليارات الدولارات في الشرق الأوسط على حساب الحاجات الدخلية للإنفاق.

جاء ذلك في أول مناظرة لا تزيد عن 90 دقيقة تناولت 3 محاور هي تأمين الرفاه، و الأمن لأمريكا والاتجاه الذي تسير فيه البلاد.

وأوضح ترامب بقوله:” لن أقولها للتشفي والتفاخر ولكن حان الوقت أن يدير بلادنا شخص لديه فكرة عن النقود، فليكن لدينا ديون من 20 تريليون دولار مقابل جعل مطاراتنا وطرقاتنا جيدة، ولكنها الآن تشبه مطارات وطرقات دول العالم الثالث، من يهبط في مطار لاغورديا أو نيوارك أو كنيدي، قادما من مطار دبي أو الدوحة وهي لا تصدق، سيرى أننا أصبحنا دولة من دول العالم الثالث. أولا حدث أسوأ ما يمكن حدوثه، ديون من 20 تريليون دولار وحالنا بالغ السوء، أنفقنا 5 تريليونات دولار على الشرق الأوسط، وكان بإنفاق كل الديون على بلدنا لنعيد بناءها مرتين بتلك الكلفة، وللأسف لدينا ساسة مثل كلينتون التي تسببت بهذه المشكلة في هدر أموالنا وتكبيدنا الديون”.

ولايبدو أن المناظرة الأولى قد أمنت غلبة أحد المرشحين كما توقع الكثيرون بل زادت من التنافس دون تقدم بارز لأي مرشح بانتظار مؤشرات ونتائج استطلاعات الرأي لاحقا الرأي اليوم.

كما تناولت المناظرة الأولى من بين ثلاث مناظرات ليل الاثنين/ الثلاثاء، مواضيع اقتصادية عديدة و العلاقة بين الأعراق، ووحشية الشرطة ضد الأفارقة الأمريكيين- و تجادل ترامب مع كلنتون حول الضرائب واتفاقية نافتا.

ولفتت رويترز إلى المناظرة التي بثت أيضا عبر تويتر، إلى اختلاف المرشحان بانتخابات الرئاسة الأمريكية الديمقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب بشأن الاقتصاد وهاجم كل منهما السياسة الخارجية للآخر كما قاطعا بعضهما مرارا في تراشق محتدم بأول مناظرة رئاسية أمريكية يوم الاثنين.

وبعد أن تصافحا وابتسما في البداية شرع المتنافسان في الهجوم حيث انتقدت كلينتون سياسات ترامب الضريبية في حين اتهم ترامب وزيرة الخارجية السابقة بأنها “تتحدث ولا تعمل”.

(L-R) Republican presidential nominee Donald Trump and Democratic presidential nominee Hillary Clinton shake hands prior to the start of the Presidential Debate at Hofstra University on September 26, 2016 in Hempstead, New York. The first of four debates for the 2016 Election, three Presidential and one Vice Presidential, is moderated by NBC's Lester Holt.

واتهم كل منهما الآخر بالتشويه والافتراء وحثا المشاهدين على مطالعة مواقعهما الإلكترونية لتحري الحقائق. ونادته هي باسم ترامب بينما ناداها هو الوزيرة كلينتون.

وقالت كلينتون أول امرأة تفوز بترشيح حزب أمريكي كبير للرئاسة “لدي شعور بأنني سألام على كل شيء”.

ورد ترامب بحسم “لم لا؟”

ومع بدء المناظرة طرح المرشحان وجهات نظر متباينة بشأن الاقتصاد الأمريكي.

وانتقد ترامب- قطب العقارات والنجم السابق لتلفزيون الواقع الذي لم يتقلد قط منصبا منتخبا- كلينتون بسبب سياساتها التجارية وقال إنها ستوافق على اتفاق تجاري مثير للجدل مع الدول الآسيوية برغم معارضتها له وهي مرشحة.

وقال “كنت مؤيدة لها بشكل كامل. ثم سمعت ما كنت أقوله. وكم هي سيئة. وقلت ‘حسنا لا يمكن أن أكسب هذه المناظرة‘ لكنك تعلمين أنك إذا فزت فسوف توافقين عليها”.

ورفضت كلينتون الانتقادات.

وقالت “حسنا ترامب. أعلم أنك تعيش في واقعك الخاص. لكن هذه ليست الحقائق”.

وارتدت كلينتون (68 عاما) سترة حمراء اللون بينما ارتدى ترامب (70 عاما) سترة سوداء ورابطة عنق زرقاء في المناظرة التي قد تغير مسار السباق المحتدم نحو البيت الأبيض.