ردود فعل كثيرة تخالف تصريح رئيس المرور الاتحادي


سنيار: قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، على حسابه على «توتير»، «صعبة عليّ تقبل فكرة حصول أحد أبنائي على رخصة قيادة سيارة في سن 16»، وجاء ذلك رداً على تصريح اللواء محمد سيف الزفين، رئيس مجلس المرور الاتحادي، بخفض سن الحصول على رخصة قيادة إلى سن 16 عاماً.

وقد نشرنا في موقع سنيار بالأمس تساؤلاً إن كان المتابعون يتفقون مع تصريح الزفين أم ضده، وانصبت الردود في اتجاه واحد وهو الاختلاف مع تصريحه بأن عمر الـ16 سنة لن يكون مؤهلاً لقيادة المركبة ولن يدرك تصرفاته، وذكر البعض أن إعطاء من هم في هذا العمر رخصاً للقيادة يعد تهوراً وأن قدرة هذه الفئة العمرية على القيادة في الشوارع العامة لن يكون خطراً عليهم فقط، بل على كل من يرتاد هذه الطرق، فيما اتفقت فئة قليلة مع التصريح ورأت أنه لم يأتي من فراغ، إنما بعد دراسات قامت بها السلطات لمعرفة السلبيات والإيجابيات في هذه الفكرة.

وكان الزفين قد ذكر في تصريحه أن  أسراً تلجأ إلى تشغيل سائقين أجانب، فيما يوجد في الأسرة شاب عمره 16 أو 17 عاماً، يمكنه القيام بهذا الدور، ويكون أكثر أمناً وحرصاً على أفراد أسرته.