,

لماذ لا يثق المتسوقون في الإمارات بالدفع عبر الإنترنت؟


أظهرت دراسة حديثة أن ثقة المتسوقين في الإمارات بالتسوق الإلكتروني لا تزال ضعيفة، فعلى الرغم من أن 8 من أصل كل 10 أشخاص يستخدمون هواتفهم المحمولة لطلب البقالة والمواد الغذئية والإلكترونيات وغيرها من الضروريات، إلا أن عدداً قليلاً منهم يفضلون الدفع عبر الإنترنت.

وكشفت الدراسة التي أجراها موقع  AWOK.com أن الخصوصية والأمن لا تزال على قمة أولويات المتسوقين في دولة الإمارات، حيث أن 75% من عملاء الموقع يفضلون استلام البضائع التي يشترونها قبل دفع ثمنها، في حين أن ربع المتسوقين فقط على استعداد للدفع عبر الإنترنت بحسب صحيفة غلف نيوز.

وتتزامن هذه النتائج مع تقرير غارتنر 2016 الذي أظهر أن 80% من المتسوقين عبر الإنترنت في الشرق الأوسط يفضلون الدفع النقدي عند التسليم، وهذا ما يجعل الصفقات أقل كفاءة، وتحتاج إلى وقت أطول لإتمام عمليات التسليم للزبائن.

وليس سكان دولة الإمارات هم الوحيدين الذين لا يثقون بالتسوق الإلكتروني وعرض تفاصيل بطاقاتهم عبر الإنترنت، حيث يقول مكتب التجارة العادلة في المملكة المتحدة إن ما يقرب من ثلث مستخدمي الإنترنت لا يفضلون الشراء عبر الشبكة لأنهم لا يثقون بالنظام.

shoapholic

وقال أولوغبيك يولداشيف المالك والرئيس التنفيذي لشركة  AWOK.com إن غالبية الزبائن يفضلون الدفع عند التسليم نقداً أو بالبطاقة، حيث يرفض العديد من الزبائن دفع ثمن شيء لم يستلموه بأيديهم بعد، بالإضافة إلى الرغبة بالحفاظ على الخصوصية.

وأضاف : “هذا مؤشر على الثقة المنخفضة بين السكان للدفع عبر الإنترنت للمشتريات التي تتم في مواقع التجارة الإلكترونية، وهذا ما يجعل من الضروري التعاون بين منصات التسوق والدفع عبر الإنترنت للعمل معاً على زيادة الثقة بين المستخدمين عبر تقديم المزيد من السلامة والراحة في المعاملات الفورية”.

وأبرزت الدراسة أيضاً أن التسوق عبر الإنترنت هو أكثر شعبية لدى الرجال من النساء في دولة الإمارات، حيث أن حوالي 74% من المتسوقين عبر الموقع هم من الذكور، مقابل 26% من الإناث، والفئة العمرية الأكثر استخداماً للموقع بين 25 و 34 عام.