,

مدرسة في دبي تتحول من الكتب التقليدية إلى الإنترنت


يشعر الكثير من الطلاب بالتعب والإجهاد من حمل الكتب المدرسية على ظهورهم كل يوم من وإلى المدرسة، لكن إحدى المدارس في دبي قررت أن تخفف هذا العبء عن طريق نقل جميع الموارد الدراسية إلى شبكة الإنترنت.

وبدلاً من حمل الكتب الثقيلة كل يوم والتي تشكل عبئاً إضافياً يثقل كاهل الطلاب، أصبح بإمكان طلاب مدرسة أركاديا في مثلث قرية جميرا حمل جهاز آيباد واحد، يضم جميع المواد الدراسية التي يحتاجون إليها بعد تحميلها من على الشبكة العنكبوتية بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وقالت نائبة مدير المدرسة كيفرين شيري: “كان العديد من الآباء يشتكون من أن أطفالهم يحملون الكثير من الكتب المدرسية في حقائبهم كل يوم، وهذا الأمر يشكل الكثير من الخطر على صحة الأطفال.

ووفقاً للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال يجب أن لا يحمل الطفل على ظهره وزناً يزيد عن 10 إلى 20% من وزنه، وينبغي أن يتم توزيع الثقل على كلا الكتفين لتجنب إجهاد العضلات. لذلك قررت المدرسة أن تبقى جميع الكتب المدرسية في الصف، وتخزين كل ما يحتاجه الطلاب على أقراص.

ipad-education

وأضافت شيري: “ما زالت جميع الكتب المدرسية لدينا في المدرسة، لكن الطلاب لم يعودوا بحاجة إلى حملها، ويكفيهم حمل جهاز الآيباد بالإضافة إلى وجبة الطعام الخفيفة والمياه. ولدينا أيضاً جلسات منزلية في المدرسة، مما يقلل من عدد الكتب التي ينبغي حملها إلى المنزل”.

وكانت المدرسة قد افتتحت أبوابها في شهر أغسطس الماضي، ويتعلم فيها حوالي 200 طالب تتراوح أعمارهم بين 3 و 9 أعوام، ومن المتوقع أن تزداد الأعداد في السنوات القادمة مع إضافة المرحلة الثانوية. وتقول شيري إن ذلك سيشكل تحدياً للمدرسة لأن الطلاب الأكبر سناً بحاجة إلى عدد أكبر من الكتب بالمقارنة مع طلاب المدرسة الابتدائية، لكنها واثقة من قدرة المدرسة على تعميم التجربة على جميع المراحل الدراسية.