,

هل هناك فائدة من استخدام “الدرون” بين المكتبات العامة في دبي؟


سنيار: نشرت وكالة رويترز للأنباء خبراً بثته هيئة دبي للثقافة والفنون عن إطلاقها مبادرة جديدة لتسهيل نقل الكتب بين أفرع المكتبات في إمارة دبي عن طريق استخدام طائرة بدون طيار وذلك بالتعاون مع هيئة الطيران المدني.

حيث نشرت الوكالة تصريحاً لمسؤول في المكتبات العامة بدبي قوله أن هذه المبادرة تعد من أحدث المبادرات الخاصة لدعم القراءة، وإنها تأتي للتغلب على بعض المشكلات التي ظهرت من قبل، مشيرا إلى أنه في الآونة السابقة كان يطلب أحد الرواد نسخة من مؤلف غير متواجد في هذا الفرع للمكتبة ويضطر للانتظار بالساعات وأحيانا يوما كاملا حتى نطلبه من الفرع الآخر”، وأضاف “لكن مع هذه المبادرة سنتمكن في أقل من 20 دقيقة من الحصول على نسخة منه بطائرة بدون طيار مهيأة لحمل من 3 إلى 7 كليوجرامات”.

هذا الخبر طرح تساؤلات عن الفائدة المرجوة من خلال إطلاق مبادرة كهذه، وإن كانت ستكون مجدية في ظل وجود العديد من الخيارات التكنولوجية المختلفة التي يمكن للمسؤولين عن المكتبات العامة في دبي استخدامها وتوفيرها للرواد، وكذلك في ظل المخاوف التي تحيط باستخدام هذه النوعية من الطائرات للتنقل في أجواء المدينة بعد الحوادث العديدة التي أُوقف المجال الجوي في دبي بسبب استخدامها.