,

كيف تغيرت الإيجارات في أبوظبي ودبي خلال نوفمبر؟


شهدت أسواق العقارات في دولة الإمارات اتجاهات متناقضة خلال شهر نوفمبر الماضي، ففي الوقت الذي انخفضت الإيجارات وأسعار بيع العقارات في دبي، سجلت أبوظبي انخفاضاً في الأسعار خلال نفس الشهر وفقاً لتقرير جديد صادر عن موقع Bayut.com.

وقال الموقع إن سوق العقارات في دبي شهد انتعاشاً خلال الشهر الماضي بسبب إطلاق مجموعة من المشاريع، لكن النشاط في أبوظبي كان بطيئاً، مما أدى إلى استقرار أكثر في السوق بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وارتفع متوسط إيجارات الشقق في دبي إلى 127 ألف درهم خلال نوفمبر بزيادة 2% عن متوسط القيمة الإيجارية خلال شهر أكتوبر والربع الثالث من العام الجاري 2016، كما ارتفع متوسط أسعار الشقق بنسبة 1% مقارنة بشهر أكتوبر، وبنسبة 0.3% مقارنة بالربع الثالث من العام.

وانخفض متوسط إيجار الاستديو السكني في دبي بنسبة 2% ليصل إلى 55.000 درهم في نوفمبر بالمقارنة مع 56.000 درهم خلال الشهر الذي سبقه، في حين لم يكن هناك أي تغيير بالمقارنة مع الربع الثالث من هذا العام. أما متوسط الإيجارات للشقق السكنية المؤلفة من غرفة نوم واحدة وغرفتي نوم فقد سجلت زيادة بنسبة 1% لتصل إلى 93.000 درهم و 145.000 درهم على التوالي، مقابل زيادة في أسعار إيجارات الشقق المؤلفة من 3 غرف نوم بنسبة 2% مقارنة مع أكتوبر لتصل إلى 203.000 درهم.

1

أما الوحدات السكنية الأكبر والتي تضم 4 غرف نوم أو أكثر فقد سجلت أكبر تغير في متوسط الإيجارت، مع زيادة بنسبة 6% خلال شهر نوفمبر بالمقارنة مع أكتوبر لتصل إلى حوالي 313.000 درهم.

أما في أبوظبي فقد انخفض متوسط أسعار إيجارات الشقق السكنية المؤلفة من غرفة نوم واحدة بنسبة 1% ليصل إلى 129.000 درهم، في حين تراجعت أسعار إيجارات الاستديوهات السكينة من 58.000 درهم في أكتوبر إلى 54.000 درهم في نوفمبر، في حين بلغ متوسط إيجار شقة من غرفة نوم واحدة 90.000 درهم بانخفاض بنسبة 2% عن أكتوبر. أما متوسط إيجارات الشقق المؤلفة من غرفتي نوم و 3 غرف فقد انخفض بنسبة 3% خلال نوفمبر ليصل إلى 126.000 و 168.000 درهم على التوالي، وانخفض متوسط إيجارات المنازل المؤلفة من 4 غرف نوم وأكثر بنسبة 7% ليصل إلى 236.000 درهم.

abu-dhabi-skyline1