,

الاتحاد وطيران الإمارات تراجعان إجراءات السفر لأمريكا


قامت شركتا الاتحاد للطيران وطيران الإمارات بمراجعة إجراءات سفر بعض الركاب للولايات المتحدة على متن رحلاتها، بعد أن تسبب القرار الأمريكي بمنع رعايا 7 دول بالشرق الأوسط من دخول الأراضي الأمريكية في حالة من الارتباك بمطارات عدة حول العالم.

وقال متحدث باسم الاتحاد للطيران، إنه “نتيجة للأمر التنفيذي الموقع من جانب الرئيس الأمريكي، فقد تغيرت متطلبات الدخول الخاصة بدوائر الهجرة في أمريكا بالنسبة لمواطني إيران والعراق والسودان والصومال وسوريا واليمن وليبيا”، وفقا لما نشرت صحيفة الاتحاد الإماراتية، الأحد.

وأوضح أنه “ربما لن يستطيع مواطنو هذه الدول السفر إلى الولايات المتحدة إلا إذا كانوا يحملون بطاقة الغرين كارد أو تأشيرة دبلوماسية، أو تأشيرات C-2 للسفر إلى الأمم المتحدة”.

وقال متحدث باسم طيران الإمارات: “تأثر عدد قليل جدا من ركابنا بالإجراءات الجديدة لدخول الولايات المتحدة، التي بدأت وكالة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية تطبيقها”.

وأضاف أن الشركة تساعد بقدر المستطاع المسافرين المتضررين لتعديل حجوزاتهم بحسب ما نقل موقع سكاي نيوز عربية.

ويأتي ذلك بعدما أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حظرا على طالبي اللجوء والزائرين للولايات المتحدة من 7 دول، أغلبية سكانها مسلمون، مما أدى إلى ارتباك بين المسافرين حول العالم، مع إعادة البعض من رحلات متجهة للولايات المتحدة من مطارات مختلفة.