,

طيران الإمارات تتبنى تقنية أكثر أماناً للسفر في الشتاء


بدأت طيران الإمارات بتطبيق تقنية جديدة لدعم اتخاذ القرارات المبتكرة التي تتيح لها إدارة العمليات والسلامة والأداء البيئي الأفضل بمواجهة الأحوال الجوية المضطربة خلال فصل الشتاء.

وبالتعاون مع شركة VAISALA الرائدة في خدمات القياسات البيئية والصناعية ومقرها فلندا، بدأت طيران الإمارات باختبار نظام CheckTime لطقس الشتاء في كل من كوبنهاغن وشيكاغو، حيث يستخدم النظام الجديد القياسات في الوقت الحقيقي لعدد من العوامل، مثل درجات الحرارة والرياح والأمطار عبر أجهزة استشعار عالية الدقة، ومعرفة مدى تأثير الأحوال الجوية على سوائل مكافحة التجمد في الطائرة، ومن ثم نقل النتائج إلى طاقم الطائرة.

ويمكن أن يحل نظام CheckTime محل الطيارين في تحضير الجداول الزمنية والرسوم البيانية التي تضم معلومات عن الأحوال الجوية، بهدف تقدير كمية السوائل المضادة للتجمد المطلوبة، وتقدير الوقت غير المرغوب للطيران ضمن الظروف الجوية الحالية، بحسب صحيفة خليج تايمز.

وباستخدام تكنولوجيا آلية لدعم اتخاذ القرارات بدلاً من الإجراءات اليدوية المستخدمة حالياً، يصبح الطيارون قادرين على التركيز بشكل أفضل على الجوانب الحاسمة الأخرى لعملية السلامة عند التحضير للرحلات في الطقس البارد والأحوال الجوية المضطربة.

وتم اختيار كل من كوبنهاغن وشيكاغو كمحطات لاختبار نظام CheckTime نظراً لظروفهما الجوية القاسية، وبالإضافة إلى ذلك ستقوم طيران الإمارات باختبار النظام على طائرات إيرباص A380 وبوينغ 777 على التوالي، مما يسمح لها بنشر النظام على نطاق أوسع في أسطولها من الطائرات.

وخلال الاختبارات الأولية، تم استخدام نظام CheckTime بالتوازي مع إجراءات التشغيل اليدوية على الطقس البارد لفحص والتحقق من صحة النتائج، وبالإضافة إلى مساعدة الطيارين على اتخاذ قرارات أفضل في ظروف طقس الشتاء، يمكن للنظام الجديد أيضاً أن يساهم في تحقيق فوائد بيئية إضافية، مثل انخفاض الانبعاثات الغازية الضارة من محركات الطيارات.

وستستمر طيران الإمارات باختبار نظام CheckTime في كوبنهاغن وشيكاغو حتى نهاية موسم الشتاء الحالي، وسيتم بعد ذلك اتخاذ قرار بتوسيع استخدام النظام على خطوط أخرى لرحلات الشركة بناءاً على تحليل دقيق وشامل لنتائج الاختبار.