,

نظام جديد لمسح الأمعاء لمنع التهريب في الإمارات


في إطار سعيها لتطوير قدراتها على مكافحة تهريب المخدرات والمواد الممنوعة إلى البلاد، أدخلت جمارك رأس الخيمة نظاماً جديداً لمسح أمعاء الركاب المشتبه بهم.

ويبلغ سعر الجهاز الجديد المتطور الذي تم وضعه بالفعل في العمل أكثر من 1.6 مليون درهم، وفقاً للدكتور محمد عبد الله المحرزي مدير عام دائرة جمارك رأس الخيمة الذي قال “تم تركيب النظام الجديد في مطار رأس الخيمة الدولي والمعابر الحدودية، لإعطاء دفعة قوية لأداء العمل الجمركي، وتعزيز السلامة والأمن والاستقرار في الإمارة”.

وأكد المحرزي أن الماسح الضوئي المتطور هو قيمة مضافة لنظام التفتيش الجمركي، حيث يساعد على توفير الوقت والجهد والمال، ويحد بكفاءة عالية محاولات التهريب”.

وكانت جمارك رأس الخيمة قد زودت في وقت سابق كافة المنافذ والمعابر الحدودية في الإمارة بمجموعة من أحدث أجهزة الكشف بالأشعة السينية، للمساعدة في مكافحة الاستيراد غير المشروع للبضائع المهربة بحسب ما ذكرت صحيفة خليج تايمز.

وفي أواخر العام الماضي، تمكنت جمارك رأس الخيمة بالتعاون مع شرطة الإمارة من إحباط محاولة تهريب 198 كبسولة من الهيرووين بقيمة 1 مليون درهم عبر مطار رأس الخيمة الدولي، وفي إحدى الحالات تم استخراج المخدرات من أحشاء مسافر أسيوي وصل إلى البلاد.

وأوضح المحرزي أن استخدام معدات متطورة مثل الماسحات الضوئية بالأشعة السينية المتنقلة وتقنيات الكشف الأخرى هو مجرد عنصر واحد من الاستراتيجية متعددة الأوجه التي تستخدمها الجمارك في رأس الخيمة لمكافحة التهريب. حيث تقوم إدارة الجمارك باستمرار بالاطلاع على أحدث التطورات في سوق التكنولوجيا، ومراجعة متطلباتها باستمرار لاختيار المناسب من هذه التقنيات.