,

ما أغرب ما نسيه الركاب في سيارات الأجرة بدبي؟


يترك الكثيرون هواتفهم المحمولة أو مفاتيحهم في المقعد الخلفي لسيارة الأجرة عن طريق الخطأ، ولكن الأمر يختلف عندما يتعلق الأمر بنسيان طفل أو حقيبة مليئة بالذهب.

ومن بين أغرب ما نسيه ركاب سيارات الأجرة في دبي طفلان و حقيبة تحتوي على كمية كبيرة من الذهب تصل قيمتها إلى نحو 6 ملايين درهم، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وقال أحمد محبوب مدير خدمة العملاء في هيئة الطرق والموصلات “نسي الركاب أطفالهم مرتين في سيارات الأجرة بدبي، وتمت إعادة الطفلين إلى ذويهم في الحالتين”.

ففي مارس الماضي كان زوجان متوجهان إلى المطار، ونسيا طفلهما الذي كان ينام في المقعد الخلفي لسيارة الأجرة، وعندما أدركا الخطأ الذي وقعا فيه قاما بإبلاغ شرطة المطار، والتي اتصلت بدورها بهيئة الطرق والمواصلات، قبل أن يسارع سائق سيارة الأجرة إلى تسليم الطفل إلى والديه في المطار.

وأضاف محبوب “كان هناك أيضاً حقيبة تحتوي على 20 كيلو غرام من الذهب، وحقيبة أخرى تحتوي على 24 كيلوغرام من الذهب عيار 24، وحقيبة ثالثة تحتوي على مبلغ 20 ألف دولار (73.446 درهم) تركها الركاب خلفهم في سيارات الأجرة”.

وفي العام الماضي كان هناك نحو 21733 مادة تم العثور عليها في سيارات الأجرة بدبي، مقابل 6822 في وسائل النقل العامة، وكانت جوازات السفر والحواسب المحمولة والمحافظ والهواتف من بين أكثر الأشياء التي نسيها الركاب داخل سيارات الأجرة.

وأشار محبوب إلى وجود نظام ذكي يسمى D8 يستخدم لجمع البيانات حول رحلات سيارات الأجرة، ويساعد في استرداد العناصر المفقودة، وأضاف “يوفر التطبيق الذكي ثلاث جوانب هامة من المعلومات، وهي الموقع الذي أقلت سيارة الأجرة الركاب منه، ومكان نزولهم، وتكلفة الرحلة، مما يساعد على معرفة سيارة الأجرة التي أقلت الراكب الذي أبلغ عن المفقودات”.

وقال سائق أجرة باكستاني إن الركاب ينسون هواتفهم المحمولة في سيارته بمعدل مرة أو مرتين في اليوم، وفي كل مرة يجد فيها هاتفاً يقوم بتسليمه لشركة سيارات الأجرة. وأضاف السائق “العديد من سائقي سيارات الأجرة يجدون أشياء باهظة الثمن مثل الذهب ويقومون بإعادتها إلى السلطات المختصة”.