,

ما سبب خيبة أمل المشاهدين في الإمارات من نيتفليكس؟


متابعة-سنيار: أصيب عدد كبير من متابعي شبكة نيتفليكس في الإمارات بخيبة أمل، بعد تأجيل عرض الجزء الخامس المرتقب من سلسلة “هاوس أوف كاردز” والتي لن تكون متوفرة قبل أسابيع، بعد أن قامت الشبكة ببيع حقوق البث إلى أو إس إن.

واستجابت نيتفليكس يوم أمس الأربعاء لشكاوى عشاق السلسلة الشهيرة، وطمأنت المشاهدين عبر الممثل مايكل كيلي بأنها ستكون متاحة في وقت قريب، بحسب ما ذكرت صحيفة ذا ناشيونال.

وتملك أو إس إن التي بدأت عرض الحلقات يوم الاثنين الحق في بث السلسلة في دولة الإمارات، في حين أن مستخدمي نيتفليكس سيضطرون للانتظار حتى نهاية الشهر لمشاهدة السلسلة.

وكانت نيتفليكس قد أطلقت أعمالها في الشرق الأوسط العام الماضي، مما جعل المئات من البرامج التلفزيونية والأفلام متاحة للجمهور المحلي، لكن الشبكة باعت حقوق بث سلسلة “هاوس أوف كاردز” و “نيو بلاك” قبل ذلك.

وقال كيلي :دعوني أشرح لكم لماذا، الأمر يتعلق بكلمتين “حقوق البث” فالحصول على حقوق الترخيص مشابه لتمرير مشروع قانون، فهو يستغرق وقتاً طويلاً والكثير من المفاوضات، وأنا لا أتوقع من الجميع أن يحافظوا على ولائهم بعد ذلك، ولكن لأولئك الذين يحافظون على ولائهم، نعدهم أن ذلك لن يذهب سدى”.

لكن هذه التطمينات لم ترض عشاق السلسلة، حيث شعر الكثير منهم بالإحباط والغضب، لأنهم لن يتمكنوا من متابعة العرض في نفس الوقت الذي يتابعه الملايين من المشاهدين الآخرين حول العالم.

وقال باتريك رايان، المسؤول في وسائل الإعلام الأيرلندية “إنه من المخيب للآمال أن نيتفليكس لا تعامل مشاهديها هنا في منطقة الشرق الأوسط كما هو الحال في بقية أنحاء العالم، خاصة وأن هذا العمل من إنتاج نيتفليكس”.

وتقول الدكتورة عفاف غاراتكار، وهي طبيبة أسنان مقيمة في دبي: “من المخيب للآمال عدم القدرة على مشاهدة هاوس أوف كاردز. وأياً كان السبب، فمن غير العدل بالنسبة لنا كمشاهدين، فمن يتابعون السلسلة على أو إس إن سينشرون مشاهد وتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن يكون العرض نفسه بعد ذلك”.

وقال مشترك آخر في نيتفليكس إنه لن يشترك في أو إس إن لمتابعة “هاوس أوف كاردز”، حيث أن الاشتراك يكلف 254 درهم بالإضافة إلى 144 درهم تدفع لمرة واحدة، في حين يتراوح اشتراك نيتفليكس في الشرق الأوسط بين 30 و 45 درهم في الشهر، ويتضمن فترة تجريبية مجانية لمدة شهر واحد.