,

هل ستوقف اللافتات الجديدة بطاقات المسّاج في دبي؟


لا تزال بطاقات المساج تشكل إزعاجاً للكثير من السكان دبي، ويأمل أصحاب السيارات أن تساهم اللافتات الجديدة التي وزعتها السلطات المختصة في بعض المناطق على حل هذه المشكلة.

وتعد منطقة برشا هايتس والمعروفة سابقاً باسم تيكوم من أكثر المناطق التي تعاني من هذه المشكلة، وأي شخص يوقف سيارته بشكل منتظم في هذه المنطقة، يعود ليجد عدداً كبيراً من بطاقات المساج عليها.

ويقدر عمال النظافة في برشا هايتس أن حوالي 50 ألف بطاقة يتم توزيعها في المنطقة كل يوم، ويقول عبد السلام عبد الستار وهو أحد هؤلاء العمال “نبدأ عملنا في الساعة السابعة صباحاً، ومعظم عملنا يتركز على جمع بطاقات المساج طوال اليوم، وذلك من على الأرض والسيارات”.

وغالباً ما تحمل هذه البطاقات صوراً غير لائقة، وتستخدم في المقام الأول للترويج لصالونات التدليك غير المرخصة في المدينة، وتقول بلدية دبي إن توزيع هذه البطاقات غير قانوني، وسيتم إلقاء القبض على أي شخص يقوم بتوزيعها.

وظهرت لافتات جديدة في منطقة برشا هايتس في الأسبوع الماضي، في أحدث خطوة من السلطات المختصة لوضع حد لهذه الظاهرة، وتذكر هذه اللافتات بضرورة الحصول على موافقة لوضع الإعلانات من قبل دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، وخاصة أن هذه البطاقات لا تحمل عنواناً فعلياً للأعمال التجارية، وعادة ما تكتفي فقط برقم الهاتف الجوال.

وفي حملة سابقة على توزيع البطاقات في وقت سابق من هذا العام، قالت بلدية دبي إنها ضبطت سبعة ملايين بطاقة، وتأمل أن تساعد هذه الخطوات الأخيرة في حل المشكلة.